إعلان Advertising

نتيجة أخطاء تقنية قد يكون مكتب العمل قد اتخذ عشرات الآلاف من القرارات الخاطئة، بحق الملتحقين ببرنامج دعم نشاط الباحثين عن العمل aktivitetsstöd، وقد استمرت هذه الأخطاء حسب مكتب العمل منذ ثلاث سنوات.

– نشك في أن بعض الأخطاء قد تكون مستمرة منذ آذار مارس 2015، كما يقول ستيفان بوبوفيتش رئيس قسم دعم العملاء والتعويضات في مكتب العمل.

إذ يتوجب على أولئك الذين يتلقون دعماً للنشاط، مثل المشاركة في برنامج تدريب داخلي أو أي سياسة أخرى متعلقة بسوق العمل، أن يقدموا تقريراً شهرياً عن أنشطتهم ضمن البرنامج.. وإذا لم يفعلوا ذلك لا يمكنهم الحصول على التعويضات المالية.

وبالفعل في آب  أغسطس من العام الماضي ، اكتشف مكتب العمل خطأ في النظام التلقائي لتسجيل التقرير الشهري،  مما يعني أن العديد من القرارات يمكن أن تكون غير صحيحة. ربما يكون المشاركون قد أبلغوا بشكل صحيح ولكن النظام قام بتسجيل التقارير بشكل غير صحيح.بعد اكتشاف الخطأ  تم إيقاف النظام الآلي. يتم الآن اتخاذ القرارات يدويا.

ولكن فشل النظام قد استمر لأكثر من ثلاث سنوات ونصف. بين 1100 و 1600 من القرارات شهرياً  وخلال تلك الفترة قد تكون غير صحيحة. في أسوأ الحالات هذا يعني أن عشرات الآلاف من القرارات كانت خاطئة.

– من المؤسف للغاية حصول ذلك. سنبذل قصارى جهدنا لتصحيح القرارات التي قد تكون اتخذت بالخطأ، كما يقول ستيفان بوبوفيتش.

وعلى الرغم من مرور ستة أشهر على اكتشاف الخطأ، لم يتمكن مكتب العمل من تحديد أولئك الذين ربما يكونون قد تلقوا قرارات غير صحيحة. لكن يجب أن تحاول الآن القيام بذلك ، كما يقول ستيفان بوبوفيتش في المكتب.

– تكمن طموحاتنا في القيام بذلك الآن بأسرع وقت ممكن ، للتواصل مع الأشخاص الذين قد يشعرون بالقلق. أتمنى أن أتمكن من فعل ذلك خلال الأسابيع والاشهر القليلة القادمة، يقول ستيفان بوبوفيتش من مكتب العمل.

المصدر: راديو السويد



الموضوع السابقالتجربة السويدية مارس الرياضة وأحصل على إجازة
الموضوع التاليطرد موظف في شركة سكن بتهمة الرشوة