ملكة السويد توقع اتفاقية تعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت

aktarr design

في حضور الملكة سيلفيا، ملكة السويد والرئيسة المؤسَّسة “لمينتور الدولية”، وقّعت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) مذكّرة تفاهم مع “مينتور العربية” حول العمل مع الشباب من أجل تحسين صحة الشباب في العالم العربي. وبعدما افتتحت معرض مؤسسة مينتور في مكتبة يافت في الجامعة، وبعد جولة لها في الحرم الجامعي، حضرت الملكة سيلفيا في قاعة الأسمبلي هول في الجامعة وبرفقة سيدة لبنان الأولى نادية عون، حفل إطلاق “منصة إرشاد الشباب”.

ومذكّرة التفاهم هذه تُضفي الطابع الرسمي على الشراكة المستمرّة منذ أكثر من عقد بين كلية العلوم الصحية في الجامعة الأميركية في بيروت ومينتور العربية، مع رؤية مشتركة لتمكين الأطفال والشباب، مع التركيز على المنطقة، لعيش حياة صحية واتخاذ خيارات صحية.

من جهته، لفت رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري إلى أنّه “نحن متحمّسون لأن الزملاء في كلية العلوم الصحية سيعملون مع “مينتور العربية” لتطوير منهاج عالمي للوقاية، وللتعاون في مجال البحوث ونشر المعرفة، وتيسير وجود أماكن ينخرط فيها الطلاب وأعضاء هيئة التعليم”.

وخلال زيارتها إلى الجامعة الأميركية في بيروت، التقت الملكة سيلفيا بخوري وافتتحت معه معرض مؤسسة مينتور في مكتبة يافث، والذي يوثّق ربع قرن من أعمال وإنجازات مؤسسة مينتور. وبعد جولة في حرم الجامعة برفقة وفد سويدي ولبناني تلقّت فيه تشجيع الطلاب والموظفين في الجامعة الأميركية في بيروت، انتقلت الملكة إلى قاعة الأسمبلي هول. وقد مثّلت السيدة الأولى نادية عون الرئيس ميشال عون كراعي حفل الإطلاق.