منظمة الصحة العالمية: الأمراض العقلية تؤثر على خمس سكان مناطق الحروب

aktarr design

قالت منظمة الصحة العالمية إن واحدا من كل خمسة أشخاص في مناطق الحروب يعانون من مشاكل عقلية مثل الاكتئاب، القلق،  اضطرابات ما بعد الصدمة، الاضطراب ثنائي القطبية أو انفصام في الشخصية.

أضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن هذه النتائج تسلط الضوء على التأثير بعيد المدى للأزمات الناجمة عن الحرب في بلدان مثل أفغانستان، العراق، جنوب السودان، سوريا واليمن. والأرقام أعلى بكثير منها في وقت السلم حين يعاني واحد من كل 14 شخص تقريباً من شكل من أشكال المرض العقلي.

أكد فريق البحث إنه نظرا للعدد الكبير لمن هم بحاجة للمساعدة وللضرورة الإنسانية التي تحتم تقليل المعاناة، هناك حاجة ملحة لتدخلات قابلة للتطوير في مجال الصحة العقلية من أجل التعامل مع هذا العبء.

قال مارك فون أوميرين المختص في الصحة العقلية في المنظمة إن النتائج تضفي المزيد من الثقل على الدعوة إلى استثمار عاجل ومستدام، كي يكون الدعم في مجال الصحة العقلية والنفسية متوافراً لجميع من يحتاجونه ممن يعيشون وسط صراعات.

تشير أرقام الأمم المتحدة إلى أنه في عام 2016، سجل عدد الصراعات المسلحة الدائرة أكبر مستوى على الإطلاق إذ بلغ 53 صراعا في 37 دولة وكان 12 بالمئة من سكان العالم يعيشون في مناطق حرب. منذ الحرب العالمية الثانية اضطر 69 مليون شخص تقريبا للفرار من الصراع والعنف.

خلصت الدراسة إلى أن معدلات الاكتئاب والقلق في مناطق الصراع تزيد مع تقدم العمر، وأن الاكتئاب أكثر شيوعا بين النساء منه بين الرجال.

المصدر: reuters