نسب منخفضة من المسافرين السويديين إلى الدنمارك رغم الحدود المفتوحة

-

اكتر-أخبار السويد : منذ أكثر من أسبوع، وسكان مقاطعة سكونة مسجلون على قائمة السويديين المرحب بهم في الدنمارك. وعلى الرغم من ذلك، فإن نسب سفر السويديين منخفضة.

أعلنت الدنمارك منذ أسبوع فتح حدودها أمام سكان مقاطعة سكونة بالإضافة إلى سكان مقاطعتي بليكنجه وكرونوبيري. لكن عددًا قليلًا من المواطنين اختاروا الذهاب إلى الدنمارك.

 ولوحظ انخفاض نسبة حركة المرور على جسر أوريسوند بنسبة 45% تن العام الماضي، وفقًا لصحيفة سيدسفينسكان.

وتبين أن النسبة الأكبر من المسافرين عبر الجسر هم الدنماركيون، إذ شكل السويديون أكثر من نصف حركة الترفيه المسجلة في الوقت نفسه من العام الماضي. أما في الأسابيع الأخيرة، شكل السويديون الثلث فقط.

قال فريدريك جينفجورد، مدير المبيعات والتسويق في Öresundsbron،شهدنا زيادة في حركة المرور السويدية منذ افتتاح الحدود، ولكنها هامشية للغاية.”

وسجلت أيضًا زيادة طفيفة في حركة العبارات بين هلسينبوري وهلسنيور، لكن شركة الشحنفورسيأبلغت أن حركة المرور أقل بنسبة 60% من المعتاد.

بينما أفادت قطارات Öresund أن قلة من السويديين يسافرون إلى الدنمارك. فمن بين الركاب الذين حصلوا على تذاكر موسمية مع شركة Skånetrafiken في مارس/ آذار، اختار أكثر من 3000 عميل تقريبًا استرجاع تذاكرهم الشهرية. أي ما قيمته نحو 5 ملايين كرونة سويدية.

بالنسبة إلى الدنماركيين، تستمر التوصيات بعدم السفر غير الضروري إلى السويد، باستثناء مقاطعات Blekinge وHalland وKalmar وKronoberg وSkåne وVärmland و Västerbotten.  ووفقًا لوزارة الخارجية الدنماركية، يُسمح أيضًا الترانزيت في السويد عند السفر.

المصدر SVD

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 29/11/2020 3:14 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 29/11/2020 3:14 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 29/11/2020 3:14 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا