نصف السويديون يرغبون تغيير مهنهم

aktarr design

تخيل واحد من كل اثنين في السويد أن بإمكانه تغيير مهنته للحصول على فرصة عمل، فيما أظهرت الاستطلاعات أن المهن الأكثر جاذبية هي في مجالات تكنولوجيا المعلومات، المعلمين والمهندسين المهنيين، في حين انخفضت جاذبية العمل بمهن الرعاية المنزلية والمساعدين الشخصيين.

وأظهر المسح الذي أجراه معهد سيفو بطلبٍ من راندستاد أن الشباب بالفئات العمرية ما بين 18 إلى 34 عاماً هم الأكثر رغبة في تعلم مهن جديدة، حيث عبر حوالي 71% عن استعدادهم للالتحاق بالمدارس لتعلم مهن أكثر مطلوبة في سوق العمل.

أما بالنسبة للفئات العمرية ما بين 35 إلى 49 سنة وصلت نسبة ممن يرغبون بتغيير مهنتهم إلى حوالي 67%، أما ضمن الفئة العمرية فوق 50 سنة تخيل فقط حوالي 30% أن بإمكانهم تغيير مهنتهم.

قال يوهان لاكرانتز المدير الإداري لمؤسسة راندستاد السويدية إن سوق العمل يتغير وبالتالي فإن اكتساب مهارات جديدة بالنسبة للكثيرين يعني الحصول على فرص جديدة، وبالنسبة للكثير هذا يعني تعلم مهنة جديدة كلياً، وأن نرى أناساً منفتحون على ذلك فهذا أمر إيجابي.

في حين اهتم الكثير ممن يرغبون بتغيير مهنهم بتعلم مهن جديدة في البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات، التدريس والهندسة المدنية، فيما تدنى الاهتمام بتعلم مهن التمريض، المساعدين الشخصيين، الرعاية المنزلية، القابلات، الميكانيك، الأسطح والصفائح المعدنية.

المصدر: lokaltidningen