نصف السويديين لا تكفيهم رواتبهم حتى نهاية الشهر

aktarr design

تعاني النساء في السويد من ضغوط مالية أكثر من الرجال، خاصة خلال فترة الإجازات، كما يجد أكثر من نصف السويديين صعوبة في تلبية الاحتياجات الطارئة.

أظهر استطلاع جديد أجره معهد نوفوس لاستطلاعات الرأي بتكليف من Svea Ekonomi إن حوالي 53% من السويديين ذكروا أنهم يجدون صعوبة بالحصول على المال الكافي لمواجهة النفقات الطارئة وغير المتوقعة، رغم انخفاض معدلات البطالة في السويد.

وذكر شخص من بين كل خمسة أشخاص أنه يجد صعوبة في الكثير من الأحيان بالحصول على المالي الكافي إلى حين نزول الراتب التالي. في حين أوضح أكثر من ثلث المستطلعين أنهم يعانون من المشاكل الاقتصادية بين الحين والآخر، خاصة في أوقات العطلات وأعياد الميلاد.

قالت هيلنا كلاين من مؤسسة Svea Ekonomi إنه من المهم جداً وضع ميزانية لاقتصاد لأسرة تحدد النفقات تبعاً للدخل، إضافة إلى التخطيط الجيد والادخار، وتكون الأمور أكثر سهولة عندما يتم توحيد الاقتصاد الأسري.

كما أظهر الاستطلاع معاناة النساء أكثر من الرجال في توفير المال، حيث ذكرت 42% من النساء أنهن يعانين من مشاكل اقتصاديه في أعياد الميلاد، مقارنة بنسبة 28% من الرجال. أما خلال العطلات والإجازات تجد 34% من النساء صعوبات مالية، مقارنة بنسبة 24% فقط بين صفوف الرجال. فيما بلغت نسبة النساء اللواتي يجدن صعوبة في شراء هدايا عيد الميلاد 27% مقارنة بنسبة 19% من الرجال.

المصدر: lokaltidningen