نكسة اقتصادية قوية تضرب الفنادق والمطاعم

-

اكتر-أخبار السويد .. تأثر قطاع الفنادق والمطاعم بشكل سلبي خلال وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إذ أشار تقرير جديد صدر عن وكالة الضرائب السويدية إلى أن نحو أربع شركات من أصل عشر، خسرت ربع إيراداتها خلال الجائحة الحالية.

وباشرت وكالة الضرائب السويدية بدراسة تأثير الازمة الحالية على مختلف القطاعات، بالاعتماد على بيانات جمعت لهذه الغاية. وأظهرت النتائج أن واحدة من بين أربع شركات خسرت ما لا يقل عن 10% من حجم مبيعاتها.

وكان قطاع الفنادق والمطاعم هو الأكثر تضررًا وفقًا لهذه الدراسة؛ فمن بين كل عشر شركات في هذا القطاع، خسرت أربع منها ربع حجم مبيعاتها، ليصل مجمل الخسارة في القطاع كله نحو 31% مقارنة بالعام الماضي. فضلًا عن انخفاض دفوعات الرواتب بنسبة 14%.

مقارنة بشهر مارس/ آذار 2019

ولم يقتصر التأثير على الفنادق والمطاعم فحسب، بل امتد ليطال كل ما يتعلق بالنشاطات الثقافية والترفيهية أيضًا؛ إذ أظهرت الدراسة ذاتها أن واحدة من بين خمس شركات خسرت نصف إيراداتها.

واستندت هذه الاستنتاجات إلى إعلان صاحب العمل، بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة للشركات. فمن المعلوم أن أغلب الشركات تبلغ وكالة الضرائب السويدية بالقيمة المضافة الخاصة بها شهريًا.

وبالتالي قورن إعلان القيمة المضافة لشهر مارس/ آذار 2020 مع الشهر ذاته من العام الماضي.

32 مليار كرونة مؤجلة

ما زال أمام الشركات فرصة لتقديم طلب تأجيل الضريبة، أو يطلق عليه اسم الضريبة المؤجلة. إذ يصبح بالإمكان تأجيل الضريبة لمدة عام واحد من تاريخ القرار.

وتقدمت 26 ألف شركة في 13 مايو/ أيار من الشهر الحالي بطلب تأجيل، 73% من هذه الشركات لا يزيد عدد موظفيها عن عشرة. أي أن نحو 32 مليار كرونة سويدية ستسجل ضمن الضرائب المؤجلة.

المصدر SVT

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا