هدوء في مدينة مالمو بعد ليلة مليئة بالاضطرابات

-

اكتر-أخبار السويد: شهدت مدينة مالمو وبالتحديد منطقة روزنغورد ليلة صاخبة مليئة بالاضطرابات بين الشرطة وسكان غاضبون عقب محاولة عناصر من حزب دينماركي متطرف بحرق القرآن.

 

وبحسب الشرطة السويدية ففي الساعة 19:00 مساء الجمعة ، قدر حوالي 300 شخص كانوا على الطريق في منطقة أميرالسغاتان حيث حاولوا قطع الطريق وتم استخدام الألعاب النارية والمفرقعات النارية لعرقلة الشرطة.

وفي وقت لاحق تم إلقاء الحجارة على الشرطة ، كما تعرضت خدمة الإنقاذ لهجمات من قبل المتظاهرين ولحقت أضرار بعدد من سيارات الشرطة ووبعض سيارات الأطفاء.

في الساعة 04.00 من بعد منتصف الليل، ذكرت الشرطة المنطقة الجنوبية أن الاضطرابات قد وصلت لذروتها وحاولت الشرطة تفرقة المتظاهرين وألقت القبض على حوالي 20 شخص.

وخلال أعمال الشغب ، اندلع حريق أيضًا في أميرالسغاتان.كما قام المتظاهرون في اضرام النار بإيطارات السيارات.

وقال ريكارد لوندكفيست المتحدث الصحفي للشرطة :” قد شعرنا بضرورة إخماد النيران وتفريق الحشد ، ثم قوبلنا بالمقاومة , وفي بعض الأحيان كنا ننسحب من المنطقة وذلك كأجراء تكتيكي , لكن مجرد عدم وجودنا لا يعني أننا كنا غائبين عن المكان”.

وأثناء المساء ، احترقت عدة سيارات في عناوين مختلفة بالمنطقة. كان آخرها في مرآب تحت الأرض. ولا تعرف الشرطة حاليًا ما إذا كانت الحرائق لها صلة بأعمال الشغب المستمرة.

يقول توماس سودربيرغ ، الضابط المناوب في الشرطة في الجنوب: “لقد تم اعتقال ما بين 10 إلى 20 شخصًا وهم الآن محتجزين  للاشتباه في ارتكابهم جرائم , كما أن هناك بعض ضباط الشرطة أصيبوا بجروح بسيطة”.

وبحسب الشرطة فليس هناك معلومات عن عع الجرحى بين المتظاهرين .

المصدر SVT

 

 

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

6,681
Updated on 29/11/2020 5:16 am

عدد المتعافين:

236,448
Updated on 29/11/2020 5:16 am

عدد المصابين:

243,129
Updated on 29/11/2020 5:16 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا