هل أعلنت الكنيسة السويدية غريتا خليفة للمسيح؟

aktarr design

انتشرت على مواقع التواصل خلال الأيام الماضية أخباراً على صفحات ومواقع إخبارية أجنبية حول إعلان الكنيسة السويدية غريتا تونبرغ كخليفة للمسيح، لكن تبيّن أن الخبر مضلل وغير دقيق، وفقاً لصحيفة النهار اللبنانية.

وبعد البحث عن مصدر القصة، يظهر أن هذه الأخبار مرتبطة بتغريدة نشرتها الكنيسة السويدية نهاية العام الماضي، وهو حساب تابع لكنيسة ليمنهامن في مدينة مالمو ولا علاقة له بالكنيسة السويدية التي تدعى Svenska Kyrkan.


وكانت كنيسة ليمهامن قد نشرت في الأول من ديسمبر 2018 تغريدة تقول فيها “إعلان! “يسوع الناصري عيّن أحد خلفائه، غريتا تونبرغ”، حينها أثارت التغريدة جدلاً مما دفعها الى نشر تغريدة اعتذار بعد أيام من التغريدة الأولى تقول فيها: “إذا كنا آذينا أحدا، فنعتذر عن ذلك. لم يكن ذلك هدفنا. اتجاهنا كان التحدث عن يسوع المسيح بطريقتنا الخاصة. الآن نترك الساحة. شكرا لالتزامكم، فرح وجدل…”.
ومنذ ذلك اليوم، جمّدت كنيسة ليمنهامن حركة حسابها على تويتر، ولم تنشر أي تغريدة.


من جانبها أكدت كنيسة السويد، أن “ما يتم تناقله عن إعلانها تونبرغ خليفة ليسوع المسيح خبر كاذب، ولا صحة له اطلاقا”. وقالت “إنها لم تصدر اعلانا بهذا الشأن”.


واوضحت الكنيسة إن “الأمر يعود الى تغريدة قديمة نشرتها كنيسة ليمهامن عام 2018. وهي كنيسة في احدى أبرشيات كنيسة السويد. وما نشره قس معين في تلك الكنيسة يومذاك لم يصدر عن كنيسة السويد، ولا علاقة لها به”.


يشار إلى أن كنيسة السويد لوثرية، وتضم نحو 5,9 ملايين عضو، ولديها 1337 ابرشية في السويد، و31 ابرشية في الخارج.