aktarr design

أحب الملك تشارلز الثاني عشر، الذي حكم السويد في الفترة من 1697 إلى 1718  الكلاب، والمعروف عنه امتلاكه للكثير منهم. ولكن الجرو بومبي كان المفضل لديه، حيث تم تسميته في إشارة إلى مدينة بومبي الرومانية المفقودة. الغريب في الأمر، كان هناك في الواقع ثلاثة كلاب في المجموع أطلق عليها الملك نفس الاسم بعد وفاة بومبي الأول .

عندما توفي بومبي الأول في عام 1699 بعد حياة طويلة ككلب صيد ، تم دفنه على أرض قلعة كارلبرغ في سولنا.

تم وضع علامة على موقع الدفن الخاص به مع شاهد للقبر مدون عليه اسمه وما زال يزوره السياح حتى اليوم.

بعد ذلك ، حصل الملك على كلب صيد ثاني يحمل نفس الاسم. نجا هذا الحيوان حتى عام 1703 قبل أن يموت في معسكر الجيش الميداني في بولندا الحالية.

لم يستسلم الملك بعد ذلك ، وحصل على كلب ثالث يدعى بومبي ، ولكن للأسف مات أثناء القيادة في المجر.

كلب بومبي معروف جيداً في السويد  بفضل قصيدة كتبها المراجع العام للملك إسرائيل هولمستروم ، الذي رأى بومبي الثاني في العمل خلال الحملة الميدانية 1703. تُرجمت القصيدة إلى اللغة الإنجليزية وتقول:

بومبي هو ولد الملك المخلص

نام على سرير الملك كل ليلة

ومات على قدمي الملك

الكثير من الرجال الفخورين والنساء العذارى

يريدون العيش مثل بومبي

وقبلهم الألوف من الأبطال أرادوا.. الموت مثل بومبي