والدة الطفلة الضحية ذات الثلاثة أعوام لم تكن مختلة عقليًا

اكتر-أخبار السويد : تابعنا منذ بداية العام قضية مقتل الطفلة إسميرالدا التي وجدت متوفاة في منزل والديها، بعد إبلاغ الشرطة من قبل أحد الأشخاص.

ومع متابعة مجريات القضية الشائكة انكشفت حقائق كثيرة أظهرت تعمد الوالدين إعطاء الطفلة عقاقير مخدرة يشتبه بأن تكون السبب الرئيس للوفاة.

وبعد وفاة الأب مباشرة بعد احتجازه، واجهت الأم التهم وحدها. وبعد أن خضعت لفحص الطب الشرعي للكشف عما إذا كانت تعاني من مرض نفسي أو اختلال عقلي، تبين اليوم أنها لا تعاني من أي اضطراب عقلي خطير.

وبهذه النتيجة حملت المحكمة مسؤولية الوفاة للأم، وأكدت محاميتها أنها ستتلقى حكمًا بالسجن، خمنت أنه سيتراوح بين سنة أو سنتين.

اقرأ : القصة الكاملة لوفاة طفلة في السويد ذات الأعوام الثلاثة

المصدر sverigesradio