وزيرة المساواة تلتقي بإدارة شركة H&M بعد فضيحة العنصرية

-

اكتر-أخبار السويد: التقت وزيرة المساواة في السويد، أوسا ليندهاغن، مع إدارة شركة الألبسة H&M. لتوضيح موقف بلادها من العنصرية في الشركات.

وذلك عقب الفضيحة التي تعرضت لها الشركة بشأن معاملة موظفيها للزبائن من أصول أجنبية بعنصرية وتمييز، وفقاً لتقرير صحفي تضمن فيديو لتجربة استخدمت فيها كاميرا مخفية، بالإضافة إلى شهادات 60 شخص من العملاء والموظفين.

وقال وزيرة المساواة: “في الاجتماع، كنت واضحة أن جميع أصحاب المتاجر في السويد مسؤولون عن عدم قيام الموظفين بالتمييز بين العملاء. وقد أوضحت لهم الإجراءات الحكومية ضد العنصرية والتمييز. أتوقع من كل شركة تتلقى إشارات حول وجود تمييز وعنصرية فيها أن تعمل على معالجتها”.

بدورها لا تزال شركة H&M ترفض إجراء مقابلة صحفية حول التقرير، وأيضاً حول اجتماعها مع الوزيرة، واكتفت بدلاً من ذلك بترك تعليق مكتوب: “أجرينا حواراً جيداً، واتفقنا على أن العنصرية مشكلة مجتمعية يجب أخذها على محمل الجد. يحتاج الجميع لتحمل مسؤولياتهم، رجال الأعمال والسياسيين والأفراد، والعمل معاً لمكافحة العنصرية والتمييز في السويد”.

ومن المتوقع أن تتخذ الحكومة قرارات جديدة لمواجهة العنصرية في السويد.

وأوضحت وزيرة المساواة: “العنصرية في مجتمعنا شيء له عواقب سلبية للغاية بالنسبة للمتضررين منها والمجتمع ككل. يجب أن نحارب العنصرية”.

المصدر aftonbladet

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

10,323
Updated on 17/01/2021 9:00 am

عدد المتعافين:

513,163
Updated on 17/01/2021 9:00 am

عدد المصابين:

523,486
Updated on 17/01/2021 9:00 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا