وسائل التواصل الاجتماعي توقف نشر المعلومات الخاطئة حول اللقاحات

aktarr design

[sc name=”Medical-Ad”]

بدأت شركات وسائل التواصل الاجتماعي العمل على الحد من انتشار المعلومات الخاطئة حول التطعيم ضد الأمراض السارية والمعدية، بعد موجة من الضغوط من قبل الهيئات الصحية.

وتشهد وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك حملات ضد التطعيم، بمعظمها تعتمد على معلومات خاطئة. مثل الحملة ضد لقاح الحصبة، والتي حثت منظمة الصحة العالمية مؤخراً على ضرورة التلقيح ضدها في أوروبا بعدما سجلت حوالي 80 ألف إصابة، أدت إلى وفاة 70 شخص بأوروبا.

ووفقاً لمجلة The Guardian فإن تلك الحملات المضادة لإعطاء اللقاح غالباً ما تعتمد على معلومات خاطئة مصدرها منشورات على فيسبوك.

المصدر: sverigesradio

[sc name=”Medical-Ad”]