وصفت المهاجرين بالأميّين فرحّب بها ديمقراطيو السويد

aktarr design
انضمت عضوة حزب المحافظين السابقة إلى حزب ديمقراطيو السويد مؤخراً، بعد أن قام حزب المحافظين بطردها على خلفية تغريدة عنصرية.
وكانت السياسية لينا فيرم كتبت على تويتر أن: “معظم المهاجرين أميون”،  أعادت نشر مواد مع رسائل عنصرية ويمينية متطرفة.
كانت لينا فيرم في السابق النائب الثاني لرئيس المعتدلين في جوتنبرج وعضوًا في لجنة المقاطعة فاسترا هيسينغن. في الربيع الماضي ، تركت جميع مهامها وغادرت الحزب بعد ملاحظة عدد من المشاركات التي كتبتها وشاركتها في وسائل التواصل الاجتماعي.
اليوم الاثنين، أعلنت لينا فيرم على تويتر أنها أصبحت عضوًا في حزب ديمقراطيو السويد.

SVT المصدر