aktarr design
وصل اليوم الأحد حوالي 11 شخصاً سويدياً من الصين وذلك ضمن الجهود الحكومية التي تقوم بها من أجل إجلاء المواطنين السويدين العالقين في الصين.
 
وفقًا للبيانات الصادرة عن الصحافة الفرنسية ، فإن هذا المجهود الكبير يشارك فيه عدة دول أوروبية لإجلاء المواطنين المتواجدين في الصين خلال عطلة نهاية الأسبوع نتيجة لتفشي فيروس كورونا.
 
وأكدت وكالة الأخبار السويدية TT أن الطيران الفرنسي هو من يقوم في عملية نقل السويديين من الصين .
 
في حين رفضت وكالة الأخبار السويدية في تقديم أي تفاصيل حول موعد ومكان وصول الرحلة.
 
وفي سياق متصل قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرن : أنه سيتم تقييم وفحص كل شخص على حدى ولن يتم التعامل معهم كمجموعة واحدة.
 
غير أنه لايزال غير معروف إلى أي مكان سيتم وضع هؤلاء الأشخاص ومراقبتهم لحين انتهاء الفحوصات.
 

المصدر sverigesradio