وفاة أيقونة عربية مؤثرة في السويد

-

اكتر-أخبار السويد: غيّب الموت الناشط والمناضل السياسي، محمد قدورة، وهو أحد أعمدة الجالية العربية في السويد.

ودعته مدينة مالمو يوم أمس الأربعاء، بعد أن عاش فيها لسنوات، وكان له دور بارز في دعم الأنشطة الثقافية والسياسية، ومساعدة القادمين الجدد في القضايا المتعلقة بالترجمة والهجرة والصحة وغيرها.

كان من السبّاقين لدعم المشاريع الثقافية، وأحد مؤسسي مهرجان مالمو للسينما العربية. كما كان أحد أبرز أعضاء المجموعة العربية لحزب اليسار، وأحد مؤسسي الجمعية الفلسطينية.

وُلد محمد قدورة في مدينة ترشيحا الفلسطينية عام 1934، ثم لجأ مع عائلته إلى مخيم النيرب في سورية عام 1948، وتنقّل بين عدة مخيمات.

ناضل في بداية شبابه من أجل حق العودة وتحسين ظروف اللجوء في المخيمات. وانضم إلى صفوف حركة القوميين العرب، ومن ثم انتقل إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وكان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني.

نشط قدورة على الصعيد التربوي، وكان عضواً في اتحاد المعلمين العرب، وأحد أعضاء الأمانة العامة لاتحاد المعلمين الفلسطينيين، فساهم بشكل فاعل في إعداد المناهج على المستوى العربي.

لجأ إلى السويد في منتصف التسعينيات، ليبدأ مرحلة جديدة من النضال والعمل التطوعي، فكان في مقدمة الصفوف لجميع الأنشطة السياسية والثقافية التي تهم أبناء الجالية العربية والفلسطينية، وكان له دور ريادي في المجتمع ستبقى ذكراه مطولاً.

تتقدم منصة Aktarr بالتعزية والمواساة لأهله والجالية العربية.

المزيد من الأخبار

عدد الوفيات:

10,323
Updated on 17/01/2021 8:00 am

عدد المتعافين:

513,163
Updated on 17/01/2021 8:00 am

عدد المصابين:

523,486
Updated on 17/01/2021 8:00 am

كوفيد-19 في السويد

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا