ولية عهد السويد تدعم المثليين في الكلمة الافتتاحية لمهرجانهم السنوي

-

اكتر-أخبار السويد : في مهرجان المثليين السنوي في ستوكهولم، الذي أُقيم هذا العام رقمياً بسبب وباء كورونا، ألقت ولية عهد السويد، الأميرة فكتوريا، الكلمة الافتتاحية يوم أمس السبت.

وقالت وليه العهد: “عندما يعبر العرض الكبير في المدينة، عادةً ما نشعر بالبهجة والفرح والفخر، لكن هذا العام مختلف”.

وعلى الرغم من أن المهرجان لم يتضمن العرض التقليدي في المدينة هذا العام، إّلا أن الأميرة أكدت في خطابها على إمكانية اختبار المشاعر ذاتها من خلال الاحتفال عن بعد.

وأشارت إلى أهمية إجراء المهرجان والوقوف إلى جانب حركة المثليين في فترة الوباء التي قد تؤدي إلى تراجع التطور في الكثير من الجوانب.

ووصفت المهرجان بالقول: “هو تذكير بكل التقدم الذي أحرزناه، لكن أيضاً بالعمل الذي لايزال يتوجب علينا القيام به، والمسؤولية تقع على عاتقنا جميعاً، يجب ألا نصمت”.

والأميرة فكتوريا هي أول عضو في العائلة الملكية يشارك في مهرجان المثليين السنوي في ستوكهولم (Stockholm Pride). رغم ذلك كانت قد أظهرت التزاماً بالحركة في مناسبات سابقة، على سبيل المثال في عام 2014 عندما شاركت في حفل QX وفي توزيع جائزة “مثلي العام”.

وفي بيان صحفي، قالت رئيسة منظمة المثليين في ستوكهولم، فيكس هيرييريد: “إنه شعور رائع أن تقوم وليه العهد بافتتاح مهرجاننا الرقمي، وأن تقدم الدعم لحركة المثليين في الوقت الذي نحن بحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى”.

المصدر SVT

المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

أخبار فيروس كورونا