آيزاك يؤمن فوز السويد على اليونان 0-2

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

آيزاك يؤمن فوز السويد على اليونان 0-2

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

السويد تفوز على اليونان 0-2 بكرة القدم

قام آلكسندر آيزاك بالفوز بضربة جزاء يوم الثلاثاء ليحقق بذلك فوزاً على اليونان بنتيجة 0-2 لتتصدر السويد بذلك المجموعة الثانية في تصفيات كأس العالم بـ 15 نقطة وبفارق نقطتين أكثر عن إسبانيا مع تبقي مباراتين فقط.

لم تبدأ المباراة بشكل جيد بالنسبة للسويديين الذين تم استعباد هدف سُجل في مرماهم من قبل اللاعب اليوناني جورجوس ماسوراس بسبب التسلل، والذي سدد ضربة أخرى جاءت في قائم المرمى السويدي، بينما تمكن فانجيليس بافيليديس أيضاً من إصابة العارضة قبل الاستراحة بقليل.

FotoAnders Wiklund/TT
السويد تفوز على اليونان 0-2 بكرة القدم

وسقط آيزاء في منطقة الجزاء بسبب كونستانتينيوس مافروبانو ليسدد فورسبريغ ركلة جزاء منخفضة إلى اليسار ويحقق هدفاً، بينما أضاف آيزاك الهدف الثاني في الدقيقة 69 مستغلاً تردد الدفاع اليوناني ليدور حول الحارس اليوناني روبن أولسن ويسدد الكرة بهدوء في شباك المرمى.

وقد لاقى الفريق اليوناني نفسه بعشرة لاعبين عند الدقيقة 86 بعدما تلقى بانتيليس هاتزيدياكوس على بطاقة صفراء ثانية مما أضعف أية فرصة كانت قد تحملهم على تحقيق هدف.

وسيذهب الفريق السويديى إلى جورجيا في 11 تشرين الثاني/نوفمبر بينما سيواجه الفريق الإسباني اليونان في أثينا قبل أن يلتقي قائدا المجموعة بعدها بثلاثة أيام.

مقالات ذات صلة

كم يبلغ سعر التذاكر لحضور مباريات مونديال قطر؟ image

كم يبلغ سعر التذاكر لحضور مباريات مونديال قطر؟


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande