أخبار السويد

أبرز 7 أحداث شهدتها السويد في 2023

أبرز 7 أحداث شهدتها السويد في 2023  image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

أحداث السويد

Foto: Fredrik Sandberg/TT

عندما ننظر إلى الأحداث التي شهدتها السويد في عام 2023، نجد أنفسنا أمام مشهد معقد يمزج بين السياسة، الأمن، والتوترات الاجتماعية. من الإثارة الناتجة عن أعمال مستفزة ضد الرموز الدينية، إلى النقاشات الحادة حول عضوية الناتو، وحتى القضايا العمالية والتحديات الأمنية، إليك أبرز ما حدث في السويد في عام 2023.

بالودان وموميكا.. وجهان لعملة واحدة

على خطى محرق القرآن الدنماركي الشهير راسموس بالودان، برز المدعو سلوان موميكا، وهو لاجئ عراقي في السويد، الذي أقدم على حرق وتدنيس المصحف، الأمر الذي أشعل فتيل ردود فعل عنيفة في العالم الإسلامي والعربي، بلغت حد اقتحام متظاهرين مقر السفارة السويدية في بغداد، احتجاجاً على السماح بعملية الحرق.

Foto: Fredrik Persson/TT

واصل موميكا، البالغ من العمر 37 عاماً، نشاطه المثير للجدل عبر حرق القرآن في تجمعات متعددة حول السويد. وفي تطور لاحق، قررت مصلحة الهجرة السويدية طرد موميكا من البلاد وإلغاء تصريح إقامته بسبب تقديمه معلومات كاذبة بشأن طلبه للإقامة. غير أن المتحدث باسم مصلحة الهجرة أوضح أن تنفيذ أمر الترحيل يواجه عقبة، إذ إن موميكا قد يتعرض للتعذيب أو المعاملة غير الإنسانية إذا أُرسل إلى العراق، مؤكداً أن الترحيل سيتم فقط إذا تغير الوضع.

مسار معقد لعضوية السويد في الناتو

في محاولة لتوسيع نطاق أمنها القومي، سعت السويد هذا العام إلى الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو). ومع ذلك، واجهت هذه المساعي عقبة كبيرة عندما أعربت تركيا عن معارضتها القوية لهذه الخطوة، وذلك عقب حادثين مثيرين للجدل في السويد، شملا حرق القرآن وتعليق دمية تمثل الرئيس التركي أردوغان. 

ومع ذلك، أعرب أردوغان في يوليو/تموز عن استعداده لإحالة طلب السويد للانضمام إلى البرلمان التركي للتصديق عليه، وذلك بعد انتهاء العطلة الصيفية للبرلمان. 

ورغم هذا التطور الإيجابي، لم يصدق البرلمان التركي على الطلب حتى الآن، رغم أنه بتاريخ 25 ديسمبر/كانون الأول 2023، أعلنت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان. لكن حتى اللحظة، يبقى مستقبل السويد في الناتو غير مؤكد.

تصعيد نقابي ضد تسلا في السويد

أعلنت نقابة "IF Metall" السويدية، في 27 أكتوبر/تشرين الأول، عن إضراب شامل يشمل جميع ورش عمل شركة تسلا في السويد، وذلك من أجل الضغط على الشركة لتوقيع اتفاق جماعي وفق الأسلوب السويدي.

Foto: Jessica Gow/TT

في تداعيات النزاع، رفعت تسلا دعوى قضائية ضد إدارة النقل السويدية وشركة البريد Postnord بعد رفض عمال الأخيرة تسليم لوحات الترخيص لسيارات تسلا الجديدة، تضامناً مع العمال.

وفي تطور قضائي، ألغت محكمة الاستئناف السويدية قراراً لمحكمة المقاطعة كان يسمح لتسلا بالحصول على لوحات الترخيص مباشرةً من الشركة المصنعة. لا يزال الصراع قائماً رغم تفاؤل البعض بانتهائه عمّا قريب.

 

سقوط مصعد يودي بحياة عدة أشخاص

في صباح يوم الاثنين الموافق 11 ديسمبر/كانون الأول، شهدت بلدية سوندبيبري Sundbyberg السويدية حادثاً مأساوياً، حيث سقط مصعد في أحد مواقع البناء من ارتفاع 20 متراً، ما أسفر عن وفاة 5 عمال كانوا بداخله.

في أعقاب الحادثة المروعة، أُطلق تحقيق لكشف أسباب الانهيار. من جانبها، أصدرت شركة أليماك Alimak، المصنعة للمصعد، بياناً توضح فيه أن المصعد المعني بالحادث كان في الخدمة لأكثر من عشرين عاماً، وقد تم بيعه بآلاف النسخ حول العالم.

انتقادات لـ"غريتا ثونبيري" لوقوفها مع غزة

بعد دفاعها عن القضية الفلسطينية وما حدث من مجازر من قبل إسرائيل، واجهت الناشطة السويدية البيئية الشهيرة، غريتا ثونبيري Greta Thunberg، وحركتها "أيام الجمعة من أجل المستقبل" انتقادات حادة من قبل البعض. رداً على ذلك، نشرت المجموعة السويدية للحركة مقالاً في صحيفة "ذا غارديان" تحت عنوان: «سنواصل حديثنا عن معاناة غزة في العلن - فالعدالة المناخية لا تتحقق بدون حقوق الإنسان»، مؤكدة على موقفها الثابت.

Foto: TT/AP

قانون جديد لتصاريح العمل

في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، دخلت السويد مرحلة جديدة في تنظيم سوق العمل عبر تطبيق قانون جديد يُعدّل معايير منح تصاريح العمل للعمال الوافدين. هذا التغيير شمل رفع الحد الأدنى لمتطلبات المعيشة الخاصة بتجديد تصاريح العمل من 13,000 كرونة إلى 27,360 كرونة. وبحسب الإحصائيات، يواجه حوالي 14,991 من حاملي تصاريح العمل الحاليين تحديات جديدة بسبب هذه التغييرات، إذ أنهم لا يلبون المعايير الجديدة، مما يضعهم في وضع غير مؤكد قد يؤثر على استمرارهم في العمل والإقامة في السويد.

الثعلب الكردي وتأثيره على المدنيين الأبرياء

في الختام، نذكر "رافا ماجد" المعروف باسم الثعلب الكردي وهو زعيم عصابة "فوكستروت Foxtrot"، والذي تردد على مسامعنا كثيراً، كونه يقود شبكة إجرامية خطيرة في السويد وتسبب في انفجارات وأعمال عنف عديدة في ستوكهولم وأوبسالا وغيرهما، ناجمة عن صراعات مع عصابات منافسة. وللأسف، كانت نتائج هذه الأفعال المروعة قد طالت الكثير من الأبرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل في هذه النزاعات. وبعد أن ظل هارباً من العدالة السويدية لفترة طويلة، وردت تقارير تفيد بأن "الثعلب الكردي" قد تم اعتقاله في إيران في أكتوبر/ تشرين الأول، أثناء عملية تفتيش على الحدود. ويُشتبه في أن استخدامه لوثائق هوية مزورة قد يكون السبب الرئيسي وراء اعتقاله.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©