أخبار السويد

أربعة أيام عمل بالأسبوع.. السويد تبدأ التجربة فما تأثيرها على الإنتاجية؟

Aa

العمل في السويد

في تجربة عملية لاختبار تأثير ساعات العمل الأقصر على الإنتاجية، بدأت السويد تطبيق العمل لمدة أربعة أيام بالأسبوع في العديد من الأماكن مع الحفاظ على الأجر نفسه، وذلك في إطار دراسة بحثية يقوم بها باحثون في جامعة كارلستاد، وفقاً لما ذكره تلفزيون السويد svt. 

تطبيق التجربة في حوالي 20 مكان عمل 

ابتداءً من الخريف ستتطبق تجربة العمل لساعات أقصر في 15 إلى 20 مكان عمل في السويد لمدة ستة أشهر، حيث بدأت الدراسة الباحثة آنا كارين آلدرين التي عملت لسنوات عدة كمديرة، وأصبحت مهتمة بالدراسات حول مستقبل العمل، إضافة لكونها مهتمة بالدراسات التي تقوم بها منظمة "4 Day Week Global" غير الربحية التي تتعاون مع جامعات مثل بوسطن وكامبريدج، لدراسة آثار أسابيع العمل الأقصر.

وصرحت لتلفزيون السويد انطلاقاً من تجربتها الشخصية لكونها أم لأطفال صغار وشغلت مناصب عليا وحاولت التوفيق بين حياتها والعمل بأنها ترى "أن هناك الكثير من الوسائل التي يمكن من خلالها العمل بشكل أكثر ذكاءً" فيما أفادت لينا ليدفالكمان كبيرة المحاضرين في جامعة كارلستاد والتي تقود البحث " بأن هناك شركات ومنظمات سويدية أجرت دراستها الخاصة، لكنها لم  تعتمد تدابير بحثية تم التحقق من صحتها"

Foto: Annika Byrde/NTB/TT

موقف الأحزاب السياسية

قد تختلف رؤية الباحثين عن السياسيين فيما يتعلق بتخفيض ساعات العمل مع الحفاظ على الأجر نفسه، إذ يعول الباحثون على قدرة الإنسان على الإنتاج بصورة أفضل حين يعمل لساعات أقصر، بينما تنقسم الأحزاب السياسية السويدية في وجهات نظرهم حول الموضوع، وقد أظهر تحقيق أجراه تلفزيون السويد مطلع العام الحالي أن نصف الأحزاب السويدية ترفض تخفيض ساعات العمل ومنها أحزاب اتفاقية تيدو، بينما يؤيد حزبي الخضر واليسار المشروع، فيما يسعى حزب الاشتراكيين الديمقراطيين في السويد إلى جعل تقصير ساعات العمل قضية انتخابية خلال عام 2026، ويبحثون في تطوير مقترحات قد تشمل ساعات عمل أسبوعية مخفضة أو المزيد من الإجازات والعطلات الرسمية، مستندين في ذلك إلى تجارب عدة دول في أوروبا والعالم مثل بلجيكا و بريطانيا و أيسلندا واليابان إسبانيا. 

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©