أخبار السويد

أرقام قياسية مؤسفة وجرائم مأساوية: أغرب وأخطر الأحداث التي جرت في السويد خلال سنة 2022

أرقام قياسية مؤسفة وجرائم مأساوية: أغرب وأخطر الأحداث التي جرت في السويد خلال سنة 2022 image

فادي الموسى

أخر تحديث

Aa

سنة 2022

أغرب وأخطر الأحداث التي جرت في السويد خلال سنة 2022

سجلت السويد رقم قياسي جديد مظلم لحوادث إطلاق النار ومحاكمة الإخوة المشتبه بهم بالتجسس والتحقيق في أعمال التخريب بعد حوادث تسرب الغاز، حيث كانت الجريمة الموضوع المهيمن على عناوين الأخبار في البلاد. إليك أبرز الأحداث التي حصلت في السويد لعام 2022.

رقم قياسي جديد لحوادث إطلاق النار في سنة 2022

شهدت السويد في سنة 2022 تحطيم الرقم القياسي المؤسف السابق، لعدد إطلاقات النار المميتة في السنة، حيث تم تجاوز الرقم السابق لعام 2020 في نهاية شهر سبتمبر/ أيلول عندما تم إطلاق النار على شاب في كريستيانستاد Kristianstad وأصبح الضحية رقم 48.

فيما كانت إحدى أكثر عمليات إطلاق النار شهرةً هي تلك التي وقعت داخل مركز التسوق إمبوريا في مالمو في 19 أغسطس/ آب حيث فتح الجاني النار وسط اندفاع الجموع يوم الجمعة، وتوفي حينها رجل يبلغ من العمر 31 عاماً وأصيبت امرأة.

اتهام ثلاثة رجال بقتل الطفلة أدريانا

من هذه الناحية اتُهم ثلاثة رجال في أكتوبر/ تشرين الأول بالتورط في جريمة القتل، بعد مرور أكثر من عامين بقليل على حادث إطلاق النار الذي قُتلت فيه الفتاة أدريانا البالغة من العمر 12 عاماً بعد وقوعها عن طريق الخطأ في وسط نزاع عنيف بين شبكات إجرامية.

وبحسب لائحة الاتهام، وصل الرجال الثلاثة مع جاني آخر مجهول إلى مسرح الجريمة في سيارة أودي تحمل لوحة ترخيص مزورة، وأطلقوا من السيارة عدداً كبيراً من العيارات النارية على أشخاص آخرين كانوا في مطعم للوجبات السريعة في بوتكيركا Botkyrka. وستستمر محاكمتهم حتى عام 2023.

حادثة اقتحام القاعدة البحرية سنة 2022

في هذا السياق، وبعد أكثر من عام من التحقيق، اتُهم شقيقان في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني بقيامهما بالتجسس الجسيم ضد السويد نيابةً عن المخابرات الروسية.

وبعد أقل من أسبوعين، جذبت فرقة العمل الوطنية الكثير من الأنظار نحوها بسبب اثنتين من مروحيات بلاك هوك التابعة للقوات المسلحة السويدية التي حلقت فوق منطقة سكنية في منطقة ستوكهولم. وكان سبب العملية، اشتباه قيام زوجين روسيين في الستينيات من العمر بأنشطة استخباراتية خطيرة غير مشروعة لعدة سنوات وكان من المقرر اعتقال كليهما، إلا أن الرجل فقط في الحجز حالياً.

وفي مايو/ أيار من هذا العام، أدين رجلان، بالاقتحام غير المصرح به بعد دخولهما وتصويرهما للقاعدة البحرية للقوات المسلحة السويدية بموسكو، جنوب ستوكهولم. وسيتم استئناف الحكم في محكمة الاستئناف.

إدانة الطبيب الجراح بالاعتداءات الخطيرة على المرضى سنة 2022

في قضية أخرى، أدين الجراح باولو ماتشياريني Paolo Macchiarini بقضية التسبب في أذى جسدي في يونيو/حزيران، بعد أن أعلن عن عمليات زرع القصبة الهوائية الاصطناعية للمرضى في مستشفى كارولينسكا Karolinska.

وقد وجهت إليه في الأصل ثلاث تهم بالاعتداء الجسيم، ضد ثلاثة مرضى خضعوا لعملية جراحية في القصبة الهوائية في 2011-2012، نتيجة الأورام والأضرار التي لحقت بأعضائهم.

واعتبرت محكمة المقاطعة أن التدخلات لم تكن متوافقة مع العلم والخبرة المثبتة، ومع ذلك، اعتبرت المحكمة أنه بالنسبة للمريضيّن الأولين أن حالتهما مبررة، وفي ضوء حالة المريضيّن وأن الجراح تصرف في حالة طارئة بالمعنى القانوني، لكن وفقاً لمحكمة المقاطعة، فإن الإجراءات ضد المريض الثالث لم تكن طارئةً وغير مبررة، ويتم استئناف القضية حالياً.

انقلاب عيد الفصح سنة 2022

خلال عطلة عيد الفصح، وقعت أعمال شغب غير مسبوقة في العديد من المدن السويدية، نتيجة قيام اليميني راسموس بالودان Rasmus Paludan's بحرق القرآن أو التخطيط لذلك، ومع ذلك فإن الغضب الشعبي لم يكن موجهاً إليه، ولكن ضد ضباط الشرطة المكلفين بحراسة التجمعات.

وبدورهم، أدلى ضباط الشرطة الذين كانوا ضمن التجمعات بشهاداتهم حول سقوط حجارة عليهم مثل المطر ومعاملتهم بعدوانية وكراهية لم يسبق لهم أن واجهوها من قبل. وعلى إثر ذلك، وأصيب العديد من ضباط الشرطة ودمرت سيارات ومعدات أخرى.

ومنذ ذلك الحين، أُدين عدد كبير من الجناة بتورطهم في أعمال الشغب، كما قد يُشتبه في ارتكاب مئات الأشخاص الآخرين جرائم مماثلة في المستقبل.

عقوبة تاريخية لقاتل المدرسة ذو الـ 18 عاماً

هاجم طالب يبلغ من العمر 18 عاماً في مدرسة مالمو اللاتينية معلمتين في 21 مارس/ آذار وكان مسلحاً بسكاكين وفأس ومطرقة، وقد أدى ذلك إلى وفاتهما متأثرتين بالإصابات، وبعد ارتكابه الجريمة اتصل على الطوارئ وسلم نفسه.

وفي سبتمبر/ أيلول، حُكم عليه بالسجن المؤبد، حيث أتاحت التغييرات القانونية الحكم على مثل هذا الشاب بعقوبة قاسية بالرغم من صغر سنه. حيث أصبحت عقوبة المؤبد ممكنة في حالات أكثر بعد تغيير القانون في 2020، وبعد تغيير آخر في القانون في مطلع عام 2022، تم تخفيض الحد الأقصى لمن يمكن أن يُحكم عليهم بالسجن المؤبد من 21 إلى 18 سنة.

مراهق يرتكب جريمة اغتصاب وشروع بالقتل في سنة 2022

في يوليو/ تموز تم العثور على فتاة صغيرة مصابة بجروح بالغة وتعرضت للاغتصاب في منطقة غابات مورو باك Morö Backe. وقبض أيضاً على صبي كان في الجوار واشتبه به بارتكاب الاعتداء.

وفي البداية كان يُعتقد أنه يبلغ من العمر 13 عاماً، لكن التحقيقات أظهرت أنه يبلغ من العمر 15 عاماً وبالتالي بلغ السن القانونية. وفي 14 ديسمبر/ كانون الأول، أدين بتهمة اغتصاب الطفلة ومحاولة قتلها، وحكم برعاية نفسية شرعية مع فحص خاص عند تسريحه كونه يعاني من اضطراب عقلي خطير.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©