أخبار السويد

أزمة كورونا تدفع المزيد من النساء للعمل في الدعارة

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

أزمة كورونا تدفع المزيد من النساء للعمل في الدعارة

اكتر-أخبار السويد : انخفضت الدعارة في مدينة أوبسالا مع بدء انتشار وباء كورونا بسبب الخوف من العدوى، لكنها عادت للارتفاع مؤخراً بسبب التبعات الاقتصادية للأزمة التي فرضها الوباء.

وكان هذا واضحا في ازدياد عدد الإعلانات الموجودة على الانترنت لفتيات يعملن في هذا المجال.

تقول آنا رانيسون، التي تعمل لمساعدة النساء المستضعفات في «NMT»: "نلاحظ قدوم فتيات إلى هنا فقدن وظائفهن في بلدانهن بسبب الوباء، حيث انهارت العديد من الشركات، وهو الأمر الذي استغله السماسرة أيضاً لتحقيق الأرباح".

أحد التأثيرات الأخرى للوباء على هذه التجارة، هي زيادة المنافسة على الزبائن، ما يجبر النساء للموافقة على القيام بأفعال لم يقمن بها سابقاً. وبحسب رانيسون: "للأسف، نرى أن الإعلانات تحتوي على خدمات جديدة لجذب العملاء".

وتُعتبر مدينة أوبسالا مركزاً للدعارة في المنطقة الوسطى، وقد لوحظ خلال الوباء ازدياد حركة السماسرة، إذ يجري توصيل النساء ببساطة إلى المدينة حيث يوجد الزبائن.

اقرأ أيضاً:

المصدر SVT

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©