أخبار السويد

أستاذ ينتقد تشديد الحكومة للقوانين الجنائية: «نتائج القمع الأحادي غير محمودة»!

أستاذ ينتقد تشديد الحكومة للقوانين الجنائية: «نتائج القمع الأحادي غير محمودة»!
 image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

القانون في السويد

Foto: Oscar Olsson/ TT

أكد الأستاذ المشارك في علم الجريمة في جامعة ستوكهولم، ماغنوس هورنكفيست، في تصريح له لراديو السويد أن النهج «القمعي الأحادي» الذي تتّبعه الحكومة في مكافحة الجريمة قد ينتهي بنتائج غير محمودة وفقاً لتعبيره. 

وجاءت هذه التصريحات بعد أن أعلن وزير العدل يونار سترومر عن تعديلات على القانون الجنائي السويدي.

وأشار هورنكفيست إلى أن الحكومة تسير في «مسار الحملات الصليبية» ضد أجزاء من الشعب: «من الناحية البديهية، قد يبدو من السليم تشديد العقوبات على من يرتكب جرائم خطيرة، ولكن هذا النهج لا ينتهي جيداً غالباً وقد يؤدي بدلاً من ذلك إلى تصعيد المشاكل أكثر فأكثر».

وفي حديثه أضاف هورنكفيست: «للأسف، يعلمنا التاريخ وكل البلدان في العالم أن الاعتماد على بناء السجون وزيادة القوة الشرطية يؤدي إلى الفساد وزيادة التوترات والفقر».

وكانت قد أعلنت الحكومة السويدية صباح اليوم الاربعاء 19 تموز/يوليو عن نيتها تحسين وتشديد قوانين العقوبات الجنائية في السويد.

والهدف من هذه الإصلاحات هو تحويل التركيز من الجاني إلى ضحية الجريمة والتأكيد على أمن المجتمع. ومن بين الإجراءات التي تعتزم الحكومة تنفيذها، تضاعف العقوبات المنصوص عليها للجرائم العصابات، إلغاء التخفيضات المتعددة، وزيادة استخدام الحد الأقصى للعقوبات. ستصبح عقوبات السجن أكثر شيوعًا وأطول.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©