أخبار السويد

أسرار "طاهي الكوكايين"...السويد تكشف شبكات كولومبية لإنتاج الكوكايين بأوروبا

 أسرار "طاهي الكوكايين"...السويد تكشف شبكات كولومبية لإنتاج الكوكايين بأوروبا
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

طاهي الكوكايين

Foto: Polisen i Nederländerna

في تحقيق استقصائي موسّع قام به التلفزيون السويدي "SVT" بالشراكة مع منظمة "مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد (OCCRP)"، تم الكشف عن سلسلة من الوثائق المسربة من النيابة العامة الكولومبية التي تسلط الضوء على تحول كبير في صناعة الكوكايين العالمية. ووفقاً لهذه الوثائق، تتحول العصابات الدولية الآن إلى إنشاء مختبرات متطورة لإنتاج الكوكايين في أوروبا، بعد أن كانت هذه الصناعة مقتصرة تقليدياً على أمريكا اللاتينية.

وتُظهر الوثائق أن العصابات لا تكتفي بنقل الكوكايين فحسب، بل تنقل أيضاً خبراء تصنيع المخدرات من كولومبيا إلى القارة العجوز، في محاولة لتعزيز إنتاجها وتجنب الكشف عن طرق التهريب التقليدية. ويبرز التحقيق قصة أحد هؤلاء الخبراء، الملقب بـ "طاهي الكوكايين"، الذي روى كيف تعلم صناعة الكوكايين قبل حتى أن يتعلم القراءة والكتابة، مُعرباً عن مدى انتشار هذه الصناعة في مجتمعه الأصلي.

وفي التفاصيل، تم تهريب الطاهي إلى مختبر قرب مدريد، حيث عمل ضمن فريق يضم ستة أشخاص، مُحتجزين في بيئة تُسيطر عليها العصابة التي تُدير المختبر، مُقابل راتب يبلغ 5000 كرون سويدي لكل كيلوغرام يُنتجه. ورغم أنه كان مشرفاً، إلا أنه بقي في مرتبة متدنية في هيكل الشبكة الإجرامية، محروماً من حريته ومُحتجزاً جواز سفره، بحيث لم يُسمح له بمغادرة الموقع سوى لمدة قصيرة منتصف كل ليلة.

في ضوء ذلك، تشير البيانات إلى تطور مستمر في أساليب التهريب، مع استخدام طرق مبتكرة تشمل إخفاء الكوكايين داخل منتجات مشروعة مثل القهوة، زيت النخيل والأسمدة، وحتى تشريبه في النسيج مثل الجينز.

وتجدر الإشارة إلى أن السويد قد شهدت هذا العام 2023 رقماً قياسياً في ضبط الكوكايين، حيث جرى حتى الآن ضبط أكثر من طن من الكوكايين المتجه إلى البلاد، مما يمثل الكمية الأكبر التي يتم ضبطها في تاريخ السويد، ويُسلط الضوء على الطلب المتزايد وتنامي شبكات تهريب المخدرات في أوروبا.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©