أسعار الكهرباء ترتفع اليوم إلى أعلى مستوى منذ شهر

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

أسعار الكهرباء ترتفع اليوم إلى أعلى مستوى منذ شهر

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

ارتفعت أسعار الكهرباء اليوم الاثنين في السويد لتبلغ أعلى مستوى لها خلال شهر على الأقل وفقاً لبورصة الكهرباء Nordpool.

وبلغ سعر الكيلو واط الساعي اليوم في منطقة الكهرباء رقم 4 والتي تشمل مقاطعات (سكونه وبليكينغه وكرونوبيري وأجزاء من كالمار وهالاند ويونشوبينغ وفاسترا غوتلاند) 2.37 كرون للكيلوواط الساعي.

ونفس السعر تقريباً في منطقة الكهرباء رقم 3 والتي تشمل مقاطعات (ستوكهولم وغوتلاند وسودرمانلاند وأوبسالا وأوربرو و أوسترغوتلاند وفاستمانلاند وفارملاند وأجزاء من كالمار وهالاند ويونشوبينغ وفاسترا غوتلاند ويافلابوري ودالارنا).

في حين أن أسعار الكهرباء في شمال السويد بقيت أقل بكثير رغم الزيادة حيث بلغت 39 أوره للكيلو واط الساعي.

ويُعزى هذا الارتفاع إلى ازدياد تكاليف إنتاج الكهرباء بسبب ارتفاع أسعار الغاز في عدة دول من بينها ألمانيا، وإلى عدم وضوح التوقعات للمرحلة المقبلة.

خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، كان وضع أسعار الكهرباء مختلف تماماً، فقد بلغ وسطي سعر الكهرباء يوم السبت في جميع مناطق الكهرباء الأربعة في السويد حوالي 10 أوره للكيلو واط الساعي، وكان هذا السعر هو الأدنى في أوروبا باستثناء شمال النرويج، وكان الطقس وهبوب الرياح عاملاً مساعداً في ذلك.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

ما هي أرخص خمسة عقود فواتير كهرباء لشقّة في مالمو؟ image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande