أخبار السويد

أصغر ضحية ماتت بفيروس كورونا بالسويد عمرها 26 عام

undefined undefined

أخر تحديث

أصغر ضحية ماتت بفيروس كورونا بالسويد عمرها 26 عام

أفادت صحيفة دايغنز نيهتر، يوم الأحد، أن أصغر ضحية توفيت بفيروس كورونا بالسويد هي فتاة تبلغ من العمر 26 عاماً، حيث توفيت في ستوكهولم يوم الجمعة الماضي.

وأضافت الصحيفة أن الفتاة التي كان يتم رعايتها بوحدة العناية المركزة بوحدة العناية المركزة في في مستشفة سوديرخوكهوسيت توفيت بعد أن توقف قلبها ظهر الجمعة.

ولم تكن الفتاة تعاني من أي مرض مزمن معروف وفقاً للصحيفة، في حين لم ترغب إدارة المستشفى أو الإدارة الصحية في المقاطعة تأكيد الخبر.

وقال المتحدث الصحفي للإدارة الصحية في مقاطعة ستوكهولم إريك بيرغلوند: "نحن لا نؤكد العمر بهذه الطريقة ، ولكننا نقول فقط إذا كان المتوفي فوق أو أقل من 70 عاماً".

وقالت الإدارة الصحية في المقاطعة أنه يمكن تأكيد وفاة 68 شخص حتى يوم الجمعة، 49 منهم كانوا فوق 80 عاماً، في حين لن يتم الإبلاغ عن العمر والفئة العمرية لمن هم دون ذلك في هذا الوقت.

هذا وكانت أكدت الإدارة الصحية لمقاطعة يونشوبينغ، قد أكدت يوم الأحد وفاة رجل عمره 30 عامًا بفيروس كورونا، حيث كان الرجل بعانب من العديد من الأمراض الأساسية التي تحمل خطرًا متزايدًا للوفاة في المرض الفيروسي.

المصدر: DN

undefined undefined

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©