أخبار السويد

أصوات يهودية سويدية ترفض سياسة إسرائيل

أصوات يهودية سويدية ترفض سياسة إسرائيل image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

اليهود في السويد

Foto: AP/TT

في الأسابيع الأخيرة، اشتد النقاش في السويد حول العنف المتصاعد في إسرائيل وفلسطين. بينما يظهر في النقاشات الصحفية الكبرى توجهان: تعميم بعض الكتاب السويديين اليهود حول "الشعب اليهودي" أو "نحن اليهود"، ومحاولات من قبل بعض الباحثين وصانعي الرأي لتصوير النقد الموجه لإسرائيل ونقاشات حول البعد الاستعماري للنزاع كمظهر من مظاهر معاداة السامية.

في مقال الرأي هذا، والمنشور في صحيفة أفتونبلادت السويدية، مجموعة من السويديين اليهود أو الذين لديهم خلفية يهودية (الأسماء الموجودة أدناه) يعربون عن موقفهم الرافض لسياسة الاحتلال الإسرائيلية وهجمات حماس الإرهابية، مؤكدين سعيهم نحو حل سلمي يتيح للإسرائيليين والفلسطينيين العيش جنباً إلى جنب بنفس الحقوق والشروط.

يؤكد الكتاب أنه لا يوجد "شعب يهودي" موحد بالآراء أو الخبرات، خاصةً فيما يتعلق بسياسات إسرائيل. ويشددون على أن الكثير من اليهود، بما في ذلك هم أنفسهم، ينأون بأنفسهم عن سياسة الاحتلال الإسرائيلية والقمع ضد الفلسطينيين.

ويُعربون عن رفضهم لتحدث إسرائيل باسمهم، مؤكدين وقوفهم إلى جانب المجموعات اليهودية العالمية المناهضة لسياسة الاحتلال مثل الإسرائيلية "بتسيليم"، والسويدية "يهود من أجل السلام الإسرائيلي الفلسطيني"، والأمريكية "ليس باسمي" و"الصوت اليهودي من أجل السلام".

ويوضح الكتاب أن نقد إسرائيل لا يعني معاداة السامية، مشيرين إلى أن إدانة سياسة الاحتلال الإسرائيلي والتطهير العرقي ضدّ الفلسطينيين لا تعبّر عن كراهية لليهود. ويحذرون من استغلال مفهوم معاداة السامية لتقويض النقد المشروع لإسرائيل.

ويختتم الموقعون كلامهم بالتأكيد على أن النزاع في إسرائيل وفلسطين هو صراع وطني وليس ديني، داعين إلى الاعتراف بتاريخ النزاع الممتد لـ 80 عاماً من النزوح والاحتلال والعنف.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©