أضعف إنتاج بريطاني للسيارات منذ 65 عاماً!

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

أضعف إنتاج بريطاني للسيارات منذ 65 عاماً!

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - اقتصاد

أفادت وسائل الإعلام البريطانية لنه لم يتم إنتاج عدد قليل من السيارات البريطانية المصنعة منذ عام 1956 مثلما جرى في شهر تشرين الأول/أكتوبر هذا العام.

حيث انخفض الإنتاج لـ 4 أشهر متتالية وانخفض لأكثر من 40% في أيلول/سبتمبر إلى 64729 سيارة، والسبب هو النقص الكبير في أشباه الموصلات، والذي يُعتقد بأنه سيتسبب بإبطاء الإنتاج في أجزاء صناعية أخرى كبيرة في العام المقبل، وقد أغلقت شركة هوندا مصنعها في غربي لندن هذا الصير جراء هذا الأمر.

على الجهة المقابلة، تمضي السيارات الكهربائية بعكس التيار، حيث زاد إنتاجها بنسبة 17.5% في شهر تشرين الأول/أكتوبر.

ووفقاً لصحيفة The Times تمثل صناعة السيارات 11% من الصادرات البريطانية، مما يعني أن انخفاض معدل الإنتاج سيؤثر بشدة على أرقام صادرات البلاد.

الصورة: جمعية مصنعي السيارات والتجارة

مقالات ذات صلة

شراء سيارة مستعملة في السويد أصبح أمراً صعباً image

شراء سيارة مستعملة في السويد أصبح أمراً صعباً


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande