أخبار السويد

أكثر من نصف الأطفال في السويد يتعرضون للاحتيال عبر لعبة إلكترونية شهيرة

Aa

الاحتيال في السويد

Foto: Christine Olsson

كشف تحقيق استقصائي أجراه تلفزيون السويد SVT أن منصة الألعاب الإلكترونية " ROblox الأكثر شعبية للأطفال في السويد، أخضعت مئات الأطفال لعمليات احتيال مالي وغش خلال أسبوع واحد. 

الأمر الذي يثير القلق والتساؤلات عن كيفية حماية الأطفال في ظل تنامي شعبيتها حيث تظهر الإحصاءات  أن أكثر من نصف الأطفال في السويد دون سن الرابعة عشر يلعبون هذه اللعبة . 

Foto: Jessica Gow/TT

الاحتيال على الأطفال الأصغر سناً 

كشف مراسل svt الطريقة التي يتم فيها الاحتيال على الأطفال، من خلال دخوله إلى لعبة "Adopt me" اللعبة الأكثر شعبية في  Roblox والتي تستهدف  بشكل خاص الأطفال الأصغرسناً، مؤكداً تعرضه خلال الـ 24 ساعة التي لعب فيها إلى خداع الحساب مرتين بطرق مختلفة، المرة الأولى عبر اللعبة نفسها،  ومرة أخرى عبر برنامج الدردشة Discord. مضيفاً أنه خسر أموال الحساب بالكامل في غضون أسبوع واحد 

Foto: Leon Keith/TT/AP

بداية مغرية للسطو على الحساب 

تتميز لعبة Roblox ببداية مغرية وفقاً للتحقيق، حيث تسوق نفسها كبيئة صديقة للأطفال، حيث يمكن للطفل خلال اللعب شراء كل شيء من المكياج والملابس والمعدات إلى شخصيات اللعبة، إضافة إلى ما يسمى بـ "skins"  العملة الخاصة باللعبة ، ويمكن شراؤها مقابل أموال حقيقية.

وعبر هذه المشتريات يقوم المحتالون بالسطو على الحسابات أو يشاركون في غسل الأموال أو غيرها من عمليات الاحتيال. 

عمليات الاحتيال في غياب الآباء 

إزاء حالات الاحتيال الخطيرة التي يتعرض لها الأطفال، توجهت الأسئلة مباشرة عن مسؤولية الآباء ومدى معرفتهم بما يتعرض له أبناؤهم، فكانت النسبة صادمة وتدل على غيابهم عن ما يحدث، حيث سألت SVT الأطفال الذين يشاهدون Lilla Aktuellt فأجاب أكثر من 2000 طفل ، وكانت النتيجة أن أكثر من 600 طفل تم غشه، واستغلاله مالياً في لعبة Roblox  فيما يخبر طفل واحد فقط من كل خمسة أحد والديه بذلك.

Foto:Fredrik Sandberg/TT

ثغرات في إجراءات الحماية 

وفي سياق تأمين الحماية للأطفال وضمان عدم تعرضهم للابتزاز المالي، أجرت الشرطة تحقيقاً في عمليات الاحتيال من خلال الألعاب الإلكترونية عن طريق تداول  الـ " skins" العملة الخاصة بالألعاب،  لتبين أنها كبدت الأطفال أموال بأكثر من 80 ألف كرونة، ويقول الضابط بيتر ليندبرغ بأن الرقم الذي يدفعه الأطفال عن طريق الغش صادم . 

وأكد التحقيق أن المحتالين يساعدون بعضهم عبر منتديات الدردشة حيث يدعون المزيد من الأشخاص، مشيراً إلى ثغرات في إجراءات الحماية ومنها أن بإمكان أي شخص إنشاء حسابات لا يمكن تعقبها ، ولا توجد متطلبات لإجراءات الأمان مثل المصادقة الثنائية. 

رد الشركة: يمكن للآباء تحديد المبلغ 

رفضت شركة  Roblox الرد على أسئلة الصحفيين الذين أعدوا التحقيق لتلفزيون SVT، لكنها أرسلت بياناً قالت فيه أن أكثر من 70 مليون شخص يزون منصتها يومياً، مؤكدة على اتباعها سياسات لحماية الحسابات، تتضمن التحقق بخطوتين وأدوات للإبلاغ عن إساءة الاستخدام ، بالإضافة إلى مجموعة من قيود الحساب التي تحدد الأطفال الذين يمكنهم ممارسة ألعاب معينة، مؤكدة على اتخاذها إجراءات تمكن الآباء من تحديد المبلغ الذي يمكن لأطفالهم إنفاقه وإعداد إشعارات للنفقات. 

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©