منوعات

ألقاب "مهينة وساخرة" يستخدمها السويديون في أسبوع الفصح

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

ألقاب "مهينة وساخرة" يستخدمها السويديون في أسبوع الفصح

Foto Janerik Henriksson/TT

"أكتر" السويد بالعربي... لدى السويديين أسماء خاصة بأيّام الفصح وبالأسابيع التي تسبقها، ولكن لديهم أيضاً إهانات فريدة تُستخدم في هذا الأسبوع. يُرجع البعض السبب في ذلك إلى أنّ السويديين يأخذون أسبوع الفصح عطلة منذ زمن بعيد، فهذه طريقة لتقريع الأطفال على الكسل، وتحفيزهم للاحتفال والنشاط.

لكن إذا لاحظنا، فأسماء أيام الفصح والأسابيع التي تسبقها متفق عليها في السويد، لكنّ الإهانات والتعابير التقريعية تختلف بحسب المناطق المتنوعة.

ثور السعف

يحمل يوم الأحد السابق للفصح اسم «palmsöndagen»، وهذا الاسم هو ذاته الاسم العربي «أحد السعف» الذي يرمز إلى ذكرى دخول المسيح إلى مدينة القدس حاملاً بيده سعف نخيل. ومن تقاليد الاحتفال بهذه المناسبة لدى الكنائس الكاثوليكية أن يحمل المصلون سعف نخل أو أغصان أي شجر يمكنهم الوصول إليه.

أمّا الإهانة المخصصة لهذا اليوم فهي لمن يبقى في السرير نائماً يوم أحد السعف، حيث يطلق عليه اسم «ثور السعف Palmoxen» إشارة إلى الكسل والخمول.

الهزيل المقيت

اليوم التالي لأحد السعف يسمّى في السويدية الاثنين الأزرق «blåmåndag» أو الاثنين الأسود «svarta måndag».

قد يكون الاسم مشتق من التقاليد الجرمانية القديمة، حيث كان يتم تغطية الكعك بقماش أزرق من هذا الوقت من العام. لكن عموماً، انتهى المطاف بهذا اليوم وهو يعني يوماً دون عمل.

أمّا المناطق التي تسميه بالاثنين الأسود، فغالباً يرتبط الاسم إلى عادات كنس المداخن في هذا اليوم، والذي يبدو أنّه أنتج كمية كبيرة من السخام الأسود ما دعا إلى تسميته بالأسود.

إن بقيت في السرير نائماً لفترة طويلة في هذا الاثنين، فقد ينطبق عليك لفظ Magerås، وهي الكلمة التي يصعب فهم معناها حتّى بالسويدية، ولكن يمكن ترجمتها عموماً إلى شيء يشبه «المقيت النحيل»، أو «قمّة الهزال».

الخنزير السمين

يسمّى الثلاثاء التالي لأحد السعف باسم الثلاثاء الأبيض Vita Tisdag، وهو اليوم الذي رغم تغيّر موعده عمّا كان سابقاً، فلا يزال ارتباط هذا اليوم بعدم أكل الأطعمة الدهنية قائماً. ولهذا إن بقيت نائماً أو في السرير لفترة طويلة في هذا اليوم، فقد ينعتك أحدهم بلقب Fetgris أو الخنزير السمين.

سمك الرماد

يسمّى الأربعاء التالي لأحد السعف أربعاء ديميل Dymmelonsdag، وسبب التسمية معقد يعود إلى أيام العصور الوسطى. وكان يجب في هذا اليوم تجنّب المهام التي تتضمن أشياء تدور مثل الآلات ذات العجلات أو أحجار الرحى ودواليب الغزل، حيث كان يُنظر لها بأنّها ساهمت في معاناة المسيح على الصليب.

من يعمل بهذه الآلات في هذا اليوم، وكذلك من ينام لوقت متأخر، يمكن أن يطلق عليه اسم ثور ديميل. كما أنّ بعض المناطق تستخدم كلمات أخرى مثل «ضراط الرماد Askfisen» أو «سمك الرماد askfisken»

ورم النظافة 

يدعى هذا اليوم بالسويدية skärtorsdagen، ويعني اصطلاحاً بأنّه اليوم النظيف. والبقاء لوقت متأخر في السرير هذا اليوم يعني «ورم النظافة skärklumpen»

كسلان الطويل

الجمعة العظيمة تسمّى بالسويدية الجمعة الطويلة långfredagen، وبقاءك في السرير لوقت متأخر في هذا اليوم قد يكسبك لقب كسلان الطويل långlaten

القصير البدين

إن كنت ستنام لوقت متأخر في سبت الفصح أو أمسية الفصح påskafton، فقد تستحق لقبت stumpen القصير البدين، أو stäckukotten وتعني أيضاً القصير البدين. 

بصقة الفصح

في حال نومك لوقت متأخر في أحد الفصح، وتأخرك عن الاحتفالات والطقوس والشعائر، فمن المرجّح أن يتمّ تسميتك påsklåskan أو بصقة الفصح.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©