أخبار السويد

أم سويدية تناشد: ابحثوا عن سيارة ولدي إليوت

Aa

اختفاء شاب في السويد

Foto: Jessica Gow/TT

منذ نوفمبر الماضي، اختفى إليوت البالغ من العمر 20 عاماً بعد أن انطلق بسيارته فولفو الرمادية الداكنة في عاصفة ثلجية. الآن تناشد والدته، آنا لارسون، جميع المصطافين في شمال السويد للبحث عن سيارته في محاولة للعثور على أي أثر له.

اختفاء إليوت وتفاصيل الحادثة

في مساء يوم الثلاثاء الموافق 28 نوفمبر 2023، غادر إليوت مكان عمله في سكليفتيو حيث يعمل كعامل لحام. كانت آخر إشارة لهاتفه المحمول عندما اتصل ببرج الاتصالات في يافري، على بعد حوالي 60 كيلومتراً شمال سكليفتيو، في حوالي الساعة التاسعة مساءً.

منذ ذلك الحين، لم يُرَ إليوت ولا سيارته فولفو S80 موديل 2005، رغم الجهود المكثفة للبحث عنهما. عائلته تعيش في حالة من الغموض والقلق منذ أكثر من ستة أشهر. تقول والدته، آنا لارسون، إنهم اعتقدوا أن السيارة ربما كانت مغطاة بالثلوج وأنها ستظهر في الربيع، لكن الثلوج ذابت ولا يزال لا يوجد أثر لهما.

الجهود المستمرة للبحث

تقول آنا لارسون: "نطلب من كل من يسافر إلى شمال السويد أن يبحث عن سيارته فولفو الرمادية الداكنة، سواء في البرية أو في المياه". تعتقد آنا أن السيارة قد لا تكون مرئية من الطريق، وقد تكون إما انقلبت في الغابة أو غاصت في المياه.

يشارك مارتن بيرسون من منظمة "Missing People" في جهود البحث عن إليوت، حيث قامت المنظمة بإجراء حوالي 1500 ميل من البحث بواسطة السيارات، واستخدام الطائرات بدون طيار تحت الماء، وأجهزة السونار، والطائرات في البحث. يقول بيرسون إن القضية صعبة بسبب المساحة الكبيرة والوعرة التي قد تكون السيارة قد اختفت فيها.

الدعوة للمساعدة

تناشد عائلة إليوت الناس بأن يتصلوا بالشرطة فوراً إذا رأوا أي شيء يعتقدون أنه قد يكون سيارة إليوت. يجب عدم الاقتراب من السيارة، بل تحديد الموقع والاتصال بالرقم 112.

تأمل العائلة أن يؤدي العثور على السيارة إلى وضع حد لمأساتهم وإيجاد إليوت. تقول آنا: "إن العثور على السيارة وإليوت سيجلب لنا السلام والراحة". تقدر العائلة كل من يفكر في إليوت ويحتفظ بعيونه مفتوحة أثناء رحلاته في المنطقة.

في الوقت نفسه، تؤكد الشرطة أنها بحاجة إلى مشاهدات جديدة للمساعدة في تحقيق التقدم في القضية. 

يقول ماركوس دانييلسون من وحدة الجرائم الخطيرة في شرطة فاستربوتن: "السيارة هي أفضل دليل لدينا، وسيكون من المهم جداً إذا تمكنا من العثور عليها".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©