منوعات

"أنا أدفع فواتيري فقط ولا أجني أي أموال" محمد ابراهيم يكافح لإبقاء متجره مفتوحاً في مالمو مع الكثيرون مثله

"أنا أدفع فواتيري فقط ولا أجني أي أموال" محمد ابراهيم يكافح لإبقاء متجره مفتوحاً في مالمو مع الكثيرون مثله


 image

فادي الموسى

أخر تحديث

Aa

"أنا أدفع فواتيري فقط ولا أجني أي أموال" محمد ابراهيم يكافح لإبقاء متجره مفتوحاً في مالمو مع الكثيرون مثله

FotoClaudio Bresciani / TT

يمرُّ محمد إبراهيم Mohamad Ibrahim مالك متجرٍ في مشروع Seved بمالمو Malmö، بوقت عصيب للغاية بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية في السويد، حيث اضطر بدايةً إلى إيقاف بيع اللحوم لارتفاع سعرها والآن يواجه صعوبةً في دفع فواتير الكهرباء وقد يضطر للإغلاق المتجر.

في هذا الصدد، يقول محمد ويطلق تنهيدة طويلة فوق منضدة المتجر: «اليوم أدفع فواتيري فقط، ولا أجني أي أموال إضافية».

يقوم محمد بفتح المتجر لساعتين إضافيتين حيث بات يغلق في منتصف الليل. كما لاحظ صاحب المتجر كيف انخفضت القدرة الشرائية للزبائن، حتى أنه أصبح يفرق بسكويت الشوكولاتة الذي يأتي في علب حتى يتمكن الأطفال من شراء شيء ما لأنفسهم مقابل مبلغ معقول.

هذا ويأمل محمد أن يحصل على أصحاب الأعمال الصغيرة مثله على دعم مالي، حيث يشير إلى أن مستقبل متجره غير واضح وأن الكثيرون مثله يعانون الآن. ويقول: «نشعر بالوحدة، نحاول إبقاء المتجر على قيد الحياة، لكن إذا لم يفعلوا شيئاً فسنضطر للأسف إلى إغلاقه».

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©