سياسة

أندرسون: عدم الالتزام بالتدابير البيئية سيصل بالبشرية إلى الدمار!

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

أندرسون: عدم الالتزام بالتدابير البيئية سيصل بالبشرية إلى الدمار!

انطلق في العاصمة السويدية ستوكهولم اليوم الخميس 2/6/2022 مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (ستوكهولم + 50)، وذلك وسط انتقادات لعدم وفاء بلدان العالم بالتزاماتها البيئية التي تعهدت بها سابقاً، فيما يسعى المؤتمر إلى تسريع وتيرة التحول المناخي الأخضر.

وفي حديث لها للصحفيين ما قبل بدء المؤتمر، اعتبرت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون أن مصير البشر هو الدمار في حال لم تف الدول بالالتزامات البيئية التي وعدت بها، مؤكّدةً أن "المؤتمر لا يحدد أهدافاً جديدة، لأن العالم قد فعل ذلك من قبل، من الواضح أننا لم نفعل ما يكفي وأننا تصرفنا ببطء شديد" حسب تعبيرها.

وأضافت أندرسون: "الغرض أن يعود الناس إلى ديارهم وهم ينوون اتخاذ إجراءات أسرع بكثير، إذا لم نفِ بالوعود التي قطعناها، فإن مصيرنا الدمار"، متابعةً: "من الواضح أن الأزمة في أوكرانيا تأخذ كثيراً من التركيز. لكن كقادة سياسيين، يجب أن نتصرف في جميع الأزمات وحالات الطوارئ في العالم، سواء في مواجهة الجائحة أم أزمة المناخ أم الغزو الروسي غير الشرعي لأوكرانيا".

وممّا جاء على لسانها فيما يتعلق بالاعتماد على واردات الطاقة الروسية: "يظهر الغزو أيضاً أن اعتمادنا على الوقود الأحفوري من روسيا ليس سيئاً للبيئة فحسب، بل يشكل أيضا خطراً أمنياً".

وفي إطار ردها على السؤال التالي: "كيف تتوافق استضافة المؤتمر البيئي المهم مع قرار الحكومة السويدية بخفض المساعدات المناخية مليارات عدة؟"؛ دافعت أندرسون عن الحكومة بالقول إن الأمر يتعلق بإعادة توزيع لتمويل استقبال اللاجئين من أوكرانيا بأموال المساعدات، مضيفةً: "السويد واحدة من أكبر المانحين في العالم بما يتعلق الأمر بالمساعدات المناخية، وعندما تكون هناك حرب في أوكرانيا وكثير من اللاجئين القادمين إلى هنا، فإننا نستخدم بعض المال لذلك، لكننا كنا واضحين أيضاً بأننا سنزيد المساعدات المناخية في السنوات المقبلة" وفق تعبيرها الذي نقله المصدر.

ومن الجدير ذكره أنه يحضر مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (ستوكهولم + 50) وزراء البيئة من حوالي 100 دولة، وعشرة رؤساء دول أو حكومات، وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

 

اقرأ أيضاً:

أندرسون: السويد ستضغط لفرض عقوبات شاملة على روسيا

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©