سياسة

أندرسون: عدم الانحياز لن يخدمنا في المستقبل

Aa

أندرسون: عدم الانحياز لن يخدمنا في المستقبل

اعتبرت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون أن "فصلاً جديداً مظلماً في تاريخ أوروبا قد بدأ في 24 شباط/فبراير" وهو التاريخ الذي بدأت فيه روسيا الحرب في أوكرانيا، مؤكّدةً أن "سكان أوروبا والسويد يعيشون واقعاً خطيراً جديداً".

وفي كلمتها أثناء جلسة المناقشة المنعقدة في البرلمان حول عضوية السويد في حلف الناتو قالت أندرسون: "إنه تغيير تاريخي في السياسة الأمنية السويدية عندما تصبح السويد الآن عضواً في الناتو"، ورغم أن عدم انحيازنا خدمنا بشكل جيد لمدة 200 عام، فإن تقديري هو أنه لن يخدمنا في المستقبل" حسب قولها.

وأوضحت رئيسة الوزراء أن الواقع تغير بسبب ما وصفته بالـ "الهجوم الروسي الوحشي على أوكرانيا"، و"ليس هناك سبب للاعتقاد بأن روسيا لا يمكنها أن تتصرف بشكل مشابه في منطقتنا القريبة" مضيفةً: "هذا هو واقعنا وتحتاج السويد إلى ضمانات أمنية رسمية مع تقدمها لعضوية الناتو" وذلك حسب تعبيرها الذي نقله المصدر.

وأكدت أندرسون أن بلادها ستعلن بوضوح أنها لا تريد أسلحة نووية أو قواعد دائمة على أراضيها مثل النرويج والدنمارك، مشدّدةً على أن السويد ستتمكن من مواصلة انتهاج سياسة خارجية مستقلة تركز على المساواة بين الجنسين والديمقراطية وحقوق الإنسان، إضافة إلى نزع السلاح.

 

اقرأ أيضاً:

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - سياسة

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©