أندرسون: لن يكون هنالك مكان لجرائم الشرف في السويد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

أندرسون: لن يكون هنالك مكان لجرائم الشرف في السويد

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أكدت رئيسة الوزراء السويدية، ماغدالينا أندرسون Magdalena Andersson، أنها تريد اتخاذ مواقف أكثر صرامة إزاء ما تُسمى "جرائم الشرف" في السويد، معربة عن قناعتها أن المجتمع السويدي ينبغي أن يكون حاسماً في مسألة المساواة بين الجنسين وتطبيقها على جميع النساء والفتيات بغض النظر عن المكان اللواتي ولدن فيه.

وفي حديثٍ مع وكالة الأنباء السويدية TT، شددت أندرسون على أن الأمر يتعلق بتحرر المرأة بنفس الطريقة التي يتمتع بها الرجل، وعلى ضرورة مواجهة "جرائم الشرف" بقبضة أقوى مما تفعله الحكومة اليوم.

PHOTO TT
أكدت رئيسة الوزراء السويدية، ماغدالينا أندرسون أنها تريد اتخاذ مواقف أكثر صرامة إزاء ما تُسمى "جرائم الشرف" في السويد

وكشفت أندرسون أن الحكومة ستقدم قريباً مشروع قانون يجعل جرائم الشرف جريمة خاصة. ويأتي ذلك بعد عدة محاولات للحكومة للعمل في هذا الاتجاه، حيث باتت تشكل دوافع الشرف أساساً لتشديد العقوبة، وأصبحت جرائم الزواج من الأطفال بمثابة جريمة جديدة مصنفة في عام 2020، وتعتبر الخطوة اليوم بتصنيف جرائم الشرف على أنها جريمة خاصة مؤشر مهم على العمل الحكومي في سياق مواجهة هذه الظاهرة.

وتابعت أندرسون: "ينبغي أن نكون أكثر وضوحاً فيما يتعلق بالمعلومات التي ينبغي تزويدها للوافدين الجدد، سواء بشأن القوانين أو القيم التي تنطبق في السويد… أريد أن أتأكد من ذلك تماماً… إذا تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في السويد، فأنك تقدمت بطلب للحصول على اللجوء في واحدة من أكثر دول العالم مساواة. لدينا هنا قوانين وقواعد واضحة للمساواة بين الجنسين".

المصدر

مقالات ذات صلة

مجلس القانون يرفض اقتراح قدمته الحكومة حول "اضطهاد الشرف"
 image

مجلس القانون يرفض اقتراح قدمته الحكومة حول "اضطهاد الشرف"


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande