أخبار السويد

أوروبا تنشئ آلية طوارئ للاجئين كي يتمكنوا من تبادل الأموال… والسويد ترفض المشاركة

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

أوروبا تنشئ آلية طوارئ للاجئين كي يتمكنوا من تبادل الأموال… والسويد ترفض المشاركة image

أوروبا تنشئ آلية طوارئ للاجئين كي يتمكنوا من تبادل الأموال… والسويد ترفض المشاركة

في السويد التي تخلت بشكلٍ كبير عن النقود، عانى الكثير من اللاجئين مؤخراً من أن الطريق لا يزال مسدوداً أمامهم منذ عدة أسابيع عندما أرادوا استبدال العملة الأوكرانية الهريفنيا. وكذلك هو الحال في فنلندا.

ومنذ ما يقرب من أسبوعين حتى الآن، تمكن الأوكرانيون الهاربون في عدد من دول أوروبا الشرقية والوسطى - سلوفاكيا ، وجمهورية التشيك ، والمجر ، والنمسا - من استبدال عملاتهم الورقية من الهريفنيا باليورو. وهذا رغم حقيقة أن تسعير سوق الصرف الأجنبي للهريفنيا قد توقف عن العمل منذ أن بدء العملية العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط الماضي.

ويعتبر بنك Raiffeisen الروماني لاعباً رئيسياً وراء آلية الطوارئ الخاصة التي تم إنشاؤها لمساعدة اللاجئين على شراء اليورو مقابل الهريفنيا.

وبحسب وكالة أنباء رويترز، هنالك اقتراح من مفوضية الاتحاد الأوروبي يقضي بضرورة قبول جميع دول الاتحاد لعملة الهريفنيا من اللاجئين الأوكرانيين، بالسعر الذي يحدده البنك المركزي الأوكراني، بقيمة أولية لا تزيد عن 10000 هريفنيا، أي حوالي 311 يورو ، أو حوالي 3200 كرونة سويدية.

لكن على ما يبدو، ترفض البنوك السويدية المشاركة بهذه الجهود من حيث المبدأ. حيث توقفت متاجر صرف العملات الأجنبية وغيرها من المصارف العاملة في البلاد عن قبول الهريفنيا منذ حوالي أسبوعين.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :