أخبار العالم

أوروبا تنضم إلى تحالف دولي لحماية السفن في البحر الأحمر

أوروبا تنضم إلى تحالف دولي لحماية السفن في البحر الأحمر image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

البحر الأحمر

Foto: AP/TT - صور من سيطرة مجموعة الحوثيين على سفينة تجارية باسم "غلاكسي ليدر"

أعلنت دول الاتحاد الأوروبي، موافقتها مبدئيًا على تشكيل مهمة بحرية مشتركة لحماية السفن في البحر الأحمر

وفي الإعلان، الذي جاء على لسان دبلوماسيين أوروبيين في يوم الثلاثاء 16 كانون الثاني/ يناير 2024، تم التأكيد على فكرة المهمة البحرية التي حملت اسم "تحالف الازدهار" لمواجهة تهديدات حركة الحوثي، وتحديد التاريخ 19 فبراير/ شباط موعدًا لها، مع التسريع بالعملية نظراً للتوترات المتزايدة في المنطقة.

تحالف أميركي أوروبي:

تمخضت جهود دولية مشتركة عن تشكيل تحالف دولي جديد، بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الأوروبية، تحت عنوان "تحالف الازدهار"، لضمان الأمن في البحر الأحمر. 

وتحت مظلة التحالف، ستنشر عدة دول سفنها بالقرب من البحر الأحمر لردع الهجمات وحماية السفن والناقلات التجارية، وتأمين خطوط الشحن الحيوية التي تربط بين مختلف أنحاء العالم، وتوفير استجابة فعالة ومنسقة لأي تهديدات تواجه الملاحة في هذه المنطقة الحيوية. 

إلى جانب الدور الأمريكي المحوري، يُشارك في التحالف دولاً أوروبية عدة، لكن الأسماء الدقيقة للدول المشاركة لم تُعلن بعد.

وفقًا لرويترز، يعزز هذا التحالف الجهود الرامية لضمان استقرار المنطقة ويدعم السلم الإقليمي، مع توفير حماية أكثر فعالية للمصالح الاقتصادية العالمية.

بدوره، يشير "جون برادفور"، الباحث المتخصص في الشؤون الدولية بمجلس العلاقات الخارجية، إلى أهمية استخدام الأسلحة الأنسب لمواجهة الطائرات المسيرة والصواريخ السريعة، مؤكداً أن قادة المدمرات الأمريكية يواجهون قرارات معقدة تتعلق بالتكلفة والمخزون والفعالية.

هجمات البحر الأحمر تعطل التجارة العالمية

أدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، إلى تعطيل التجارة العالمية، حيث أعلنت شركات شحن وشركات نفط عن تجنبها المرور بقناة السويس، ما أدى إلى زيادة تكاليف الشحن وتطويل مسافة الرحلات، حيث اختارت السفن الدوران حول القارة الأفريقية.

وحتى الآن، نفذت جماعة الحوثيين في اليمن، ما لا يقل عن 100 هجوم صاروخي وعشرات الهجمات بالطائرات المسيرة ضد السفن في البحر الأحمر، مع تكرار تهديداتها باستهداف أي سفينة إسرائيلية أو متجهة إلى إسرائيل.

Foto: AP/TT - صورة من سيطرة الحوثيين على السفينة “غلاكسي ليدر”

لماذا البحر الأحمر إذًا؟

وفقًا لرويترز، يستهدف الحوثيين، هذه المنطقة لأسباب عدة؛ أبرزها توظيف الضغط السياسي والاقتصادي في سياق الصراع الإقليمي. ومن خلال استهداف السفن التجارية والناقلات، يسعى الحوثيون إلى تعطيل حركة الشحن وإحداث اضطراب في التجارة العالمية، وتصعيد التوترات الإقليمية. 

كما يعتبر البحر الأحمر مسرحاً لتأكيد النفوذ الإقليمي، حيث تسعى الجماعة لإظهار قدرتها على التأثير في موازين القوى في المنطقة.

وفي سياق ذلك، تعرضت ناقلة بضائع فارغة تابعة لليونان، كانت متجهة من فيتنام إلى إسرائيل، وتحمل اسم "زوغرافيا"، لهجوم بصاروخ قبالة الساحل اليمني، أسفر عن أضرار مادية فقط. 

تبنى الحوثيون الهجوم، مشيرين إلى أن السفينة كانت متجهة إلى موانئ إسرائيل.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©