أخبار السويد

أولف كريسترسون: «إننا نمر بوضع اقتصادي خطير».. إليك أهم ما قاله كريسترسون في مقابلته الأخيرة

أولف كريسترسون: «إننا نمر بوضع اقتصادي خطير».. إليك أهم ما قاله كريسترسون في مقابلته الأخيرة
 author image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

أولف كريسترسون: «إننا نمر بوضع اقتصادي خطير».. إليك أهم ما قاله كريسترسون في مقابلته الأخيرة

Foto Claudio Bresciani / TT

حذر رئيس الوزراء أولف كريسترسون في مقابلة الأخيرة مع TT، من الوضع الاقتصادي الراهن، مؤكداً أن هنالك ركود مصحوباً بارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة. وأنه اضطر إلى تكريس كامل وقته لمحاربة الوباء والحرب الروسية الأوكرانية. إليك بعضاً مما قاله في المقابلة.
TT: ما رأيك بالوضع الاقتصادي الراهن؟
نحن لا نعرف إلى أين قد يتجه هذا الأمر، لكن من الواضح تماماً أنه وضع مالي خطير. المشكلة أننا نمر بفترة ركود وتضخم في نفس الوقت. وفي الثمانينيات والسبعينيات من القرن الماضي مرت البلاد بالأمر نفسه.
TT: ماذا قد يحدث في حال مررنا بركود حقيقي؟
إذا حدث ذلك، فهنالك فرص دعم كبيرة بكل أنواع الأشياء المختلفة. إن ميزانية الحكومة لعام 2023 "مقيدة" لخلق فرص للدعم في حالة حدوث ركود حقيقي. عن طريق زيادة الإعانات الحكومية إلى البلديات والمناطق مثلاً.
TT: لقد أصيب الناخبون بخيبة أمل لأن الوعود بتوفير الحماية عالية التكلفة لأسعار الكهرباء قد تأخرت. ما رأيك في ذلك؟
أتفهم ذلك. لكننا قمنا بتخفيض سعر البنزين والديزل أكثر من الموعود.
TT: ماذا تريد أن تقول للأسر القلقة بشأن ارتفاع أسعار الفائدة والأسعار بشكل عام؟
أفهمهم تماماً. لكن الدولة لن تكون قادرة أبداً على تعويض الركود بشكل كامل.
TT: لقد وعدت الحكومة بتعويض الأسر والشركات عن أسعار الكهرباء المرتفعة في العام الماضي في جنوب السويد. متى سيأتي ذلك؟
لا أستطيع أن أقول متى بالضبط، لكنه سيأتي في المستقبل القريب.
TT: ألا يجب أن يحصل الشماليون على نصيب من الدعم الآن بعد أن ارتفع سعر الكهرباء بالنسبة لهم أيضاً؟
أستطيع أن أفهم تماماً لم يفكر الناس بهذه الطريقة. لكن شركة Svenska Kraftnät اختارت نموذج دعم يعتمد على تكاليف الكهرباء في العام الماضي. وخلال تلك الفترة، لم يعاني الشماليون من ارتفاع فواتير الكهرباء. سنرى ما سيحدث في عام 2023. لكنني لا أريد أن أعد بأي دعم جديد الآن. أنوي ترك الأمر دون أن أذكر ما سيحدث في المستقبل.
TT: هل تفهم سائقي السيارات الذين أصيبوا بخيبة أمل لأنه لم يكن هناك سوى تخفيض ضريبي على البنزين والديزل بقيمة كرونة واحدة؟
لا، لأننا فعلنا ما قلناه في الحملة الانتخابية بالضبط.
TT: تريد الحكومة زيادة خصم السفر لرحلات العمل في عام 2023 وتقليل التزام التخفيض إلى الحد الأدنى من مستوى الاتحاد الأوروبي في عام 2024 من أجل خفض أسعار الوقود.
هذا ما يمكننا القيام به
TT: يشعر حزب المحافظين في سكونه بعدم الرضا لعدم حصولهم على الحماية المقترحة في الحملة الانتخابية.
المحافظون هم الأكثر ضعفاً. لا شك في ذلك. لذلك أفهم ذلك تماماً.

Author Name

سيبسة الحاج يوسف

كاتبة ومحررة حاصلة على إجازة في الحقوق في جامعة دمشق. عملت كمتطوعة ومترجمة مستقلة مع العديد من المنصات العالمية

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©