سياسة

أولف كريسترشون: "الدفاع عن السويد شرط للحصول على الجنسية السويدية"

أولف كريسترشون: "الدفاع عن السويد شرط للحصول على الجنسية السويدية" image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

الجنسية السويدية

Foto: Steffan Jerrevång/TT - رئيس الحكومة السويدية أولف كريسترسون

في تصريحات جديدة، أكد رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترشون Ulf Kristersson، على أهمية الالتزام بالقيم والدفاع عن السويد كشرط للحصول على الجنسية السويدية.

وخلال مقابلة له مع صحيفة "أفتونبلادت"، طرح كريسترشون وجهة نظره حول الجنسية السويدية، مشيراً إلى أنها "ولاء يتضمن حقوق وواجبات". مؤكداً على ضرورة التزام المهاجرين بالقيم السويدية والدفاع عن البلاد.

إلى جانب ذلك، أعرب رئيس الوزراء عن قلقه إزاء ما اعتبره "سهولة مفرطة في الحصول على الجنسية السويدية في ظل القوانين الحالية"، مؤكداً على ضرورة فهم واحترام الالتزامات والقيم السويدية. 

وأشار إلى أن بعض المهاجرين يسعون أساساً للحصول على الحماية من السويد بدلاً من الوفاء بالتزاماتهم تجاهها.

انتقادات من جانب المعارضة

قوبلت تصريحات كريسترشون بانتقادات من المعارضة، حيث يرى الحزب الاشتراكي الديمقراطي (S) أن مثل هذه التصريحات قد تؤدي إلى "تفرقة البلاد"، متهمين رئيس الوزراء بأنه خطابه "يوحي أن المهاجرين أقل استعداداً للدفاع عن السويد مقارنةً بمن ولدوا فيها".

وفي سياق متصل، تطرق كريسترشون إلى موضوع الجرائم الخطيرة التي يرتكبها بعض حاملي جوازات السفر السويدية في الخارج، مؤكداً على ضرورة تشديد الشروط للحصول على الجنسية السويدية.

وفي ختام حديثه، أكد رئيس الوزراء أن الهدف ليس تقليل عدد المواطنين السويديين، بل التأكيد على أهمية أن يكون المرء مواطناً في السويد مقرون بأن يُقدّر المرء ويدافع عما تمثله السويد.

كما ويأتي هذا التصريح في ظل مناقشات ساخنة حول سياسات الهجرة والجنسية في السويد، ويعكس توجهًا نحو تشديد الشروط للحصول على الجنسية، ما يثير تساؤلات حول تأثيرات هذه السياسات على التكامل الاجتماعي والهوية الثقافية في السويد.

"يجب على السويديين أن يكونوا مستعدين للحرب"

بالعودة للوراء، نذكر أن ملف الاستعداد لحرب وشيكة قد تمتد للسويد، قد بدأ عندما أكد القائد العام للقوات المسلحة في السويد، ميكيل بيدين Micael Bydén، على ضرورة أن يستعد جميع السويديين الآن لاحتمال وقوع حرب في البلاد. 

ووصف بيدين الوضع الحالي بأنه "خطير للغاية"، مشيراً بأنه "على الجميع التحضير نفسيًا لذلك على المستوى الفردي".

وجاء التحذير خلال المؤتمر الوطني للشعب والدفاع، الذي عقد في مدينة سالين شمال السويد بين 7 و9 يناير/ كانون الثاني، حيث أشار بيدين إلى أن الوضع يتطلب التحول من النظري إلى التنفيذ.

Foto: Pontus Lundahl/TT - القائد العام للقوات المسلحة في السويد

وكان وزير الدفاع المدني كارل أوسكار بوهلين  Carl-Oskar Bohlin قد حذر أيضاً خلال مشاركته  المؤتمر الوطني للشعب والدفاع  من إمكانية اندلاع حرب في السويد. 

وأكد الوزير على أهمية وضرورة العمل والاستعداد الفوري، كما شدد دعواته لجميع المواطنين السويديين بالعمل الجاد لتعزيز قدرة السويد على مواجهة التحديات التي تواجهها البلاد، وقال بوهلين: "لقد تكررت هذه التحذيرات كثيراً، ولكن دعوني أكد ذلك بقوة - هناك احتمال أن تنشب حرب في السويد".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©