إشارات على تعافي سوق العمل في السويد

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

إشارات على تعافي سوق العمل في السويد

Ahmad Alkhudary

مستجدات سوق العمل في السويد

يشهد سوق العمل في السويد تعافياً بعد أن شهد أثناء الوباء ارتفاعاً كبيراً بعمليات التسريح وفقاً للأرقام الخاصة بالتسريح والتعيينات في العمل خلال الربع الثالث من عام 2021، حيث أشارت شركة Trygghetsfonden TSL أنه بمقابل كل شخص تم تسريحه حصل 3 على وظيفة جديدة.

ويقارن هذا بنسبة واحدة إلى واحد ما قبل الوباء، وقد كان عدد العمال الفائضين الجدد الذين اتصلوا بالمنظمة وعددهم 1650 بين أشهر تموز وأيلول من عام 2020 الأدنى منذ 10 سنوات.

وقالت كارولين سودر، مديرة المجموعة التي تقدم دعماً مجانياً للأشخاص الذين تم تسريحهم "إن سوق العمل قوي بالنسبة لغالبية العاملين بالقطاع الخاص، والصناعات التي تضررت بشدة جراء الوباء هي الصناعات التي تتعافى الآن، كما تظهر النسب لدينا بأن سوق العمل قد تعافى بشكل أفضل بكثير مما توقعناه وتوقعه أي أحد آخر ... إن الوضع الجيد يرجع إلى حقيقة أننا أبقينا المجتمع منفتحاً نسبياً إلى جانب وجود إجراءات دعم قوية".

كارولين سودر، مديرة المجموعة 

كما يوجد نقص عاملين في قطاعات كالمطاعم وسائقي سيارات الأجرة، حيث أعاد العديد من العمال المسرحين عملهم بمكان آخر أو وجدو عملاً مختلفاً، مما يعني أن معدلات التسريح باتت منخفضة ومعدلات التوظيف مرتفعة ضمن هذه الفروع، أما في صناعات الضيافة والنقل والتوظيف فقالت TSL بأن هناك حوالي 70 إلى 88% نسبة تسريح أقل في الربع الثالث من عام 2021 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق.

وقد أدى الوباء إلى إقامة تحولات كبيرة غير معتادة في سوق العمل، فمن بين الذين تم تسريحهم 40% قاموا بتغيير مهنتهم وفقاً لبيانات TSL وقال 80% منهم بأنهم حصلوا على عمل مساوٍ أو أفضل من العمل الذي فقدوه.

arbetsförmedlingen

ومع ذلك تحذر سودر من أنه لا تزال هناك حالة من عدم اليقين في المستقبل مع انتهاء الدعم الوبائي للشركات، حيث يحتاج الكثيرين لدفع الضرائب التي قاموا بتأجيلها خلال ذروة أزمة كوفيد-19 مثلاً، كما أن الاختناقات في الإنتاج والتصنيع قد تؤدي إلى إعاقة الانتعاش.

وتعمل TSL مع الأشخاص الذين جرى تسريحهم، مما يعني أن أرقامها لا تشمل العاطلين عن العمل على المدى الطويل والذين بلغ عددهم حوالي 200 ألف في السويد، وقد يواجه هؤلاء عدة عقبات بالعودة إلى سوق العمل مثل عدم امتلاكهم المهارات أو المؤهلات اللازمة.

المصدر

مقالات ذات صلة

مقال رأي: 1.3 مليون سويدي غير مكتفين ويجب دعم الأعمال، و«أكتر» لا توافق تماماً image

مقال رأي: 1.3 مليون سويدي غير مكتفين ويجب دعم الأعمال، و«أكتر» لا توافق تماماً