إشارات على تهريب فرقة «مافيا الهاوس السويدية» أموالها ضريبياً

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

إشارات على تهريب فرقة «مافيا الهاوس السويدية» أموالها ضريبياً

Ahmad Alkhudary

منذ 2009

في عام 2009، حققت فرقة «مافيا الهاوس السويدية» نجاحاً هائلاً عالمياً. بدأ أكسويل، وسيباستيان إنغروسو، وستيف أنغيلو، باقتحام عالم الموسيقى العالمي، وباتوا يملؤون أماكن الحفلات بآلاف المشاهدين والمتابعين.

في الوقت نفسه، كان مستشارهم للثروة الموجود في سويسرا ينشئ شركة وهمية «أي أنّ الشركة تكون عبارة عن صندوق بريدي وموطن مستأجر لتلقي الإشعارات، وهذا كلّ ما تحتاجه في هذا السياق ليكون لديك شركة» في جزر العذراء البريطانية، الشهيرة بكونها ملاذاً للتهرّب الضريبي.

أظهرت تسريبات باندورا الأخيرة، وهي التي تكشف قيام مسؤولين وشركات وعوائل ملكية، ورجال أعمال، ومشاهير، بالتهرب الضريبي (اقرأ أكثر عن تسريبات باندورا التي تشمل سويديين على «أكتر» من هنا)، بأنّ الاتصالات عبر البريد الإلكتروني ووثائق الشركة السرية أشارت إلى محاولة الفرقة إنشاء شركة باسم «مافيا الهاوس السويدية محدودة المسؤولية»، لكن تمّ رفض الاسم.

المشكلة في المافيا

ردّ مكتب تسجيل الشركات السويدية في جزر العذراء البريطانية بأنّ كلمة «مافيا» غير مسموحة الاستخدام لتسمية شركة.

لهذا تمّ تسمية الشركة باسم «SHM Holdings LTD». كان الهدف من الشركة هو امتلاك حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالفرقة، مثل حقوق النسخ والتوزيع، واسم الشركة، وشعارها، وأغانيها.

علّق يوهان لوندبيرغ، مدقق الضرائب المختص بمراقبة الشركات الأجنبية في وكالة الضرائب السويدية، بأنّ نقل حقوق النسخ والتوزيع بين البلدان أمر سهل، ولهذا هي أكثر من مناسبة «لتخطيط الضرائب»، وهي الكلمة التقنية المستخدمة للتهرّب الضريبي. حيث يتم تسجيل الحقوق في بعض الأماكن التي تعرض ضرائب قليلة أو معدومة.

مالك الشركة في جزر العذراء هي شركة وهمية أخرى تدعى «Marsham LLC» في ملاذ ضريبي آخر هو جزيرة نيفيس في الكاريبي، وهي مسيطر عليها بدورها من قبل المستشار المالي في سويسرا.

لكن وكما أظهرت التسريبات، طلبت سلطات جزر العذراء البريطانية في 2017 معرفة المالكين الحقيقيين للشركة، فجاءهم الردّ بأنّ المالكين هم الأعضاء الثلاثة للفرقة: أكسويل، وسيباستيان إنغروسو، وستيف أنغيلو.

لماذا لا تزال الشركة قائمة!؟

تمّ حلّ الفرقة عام 2013، وعادت للانطلاق عام 2018، ولكنّها لا تزال واحدة من أكثر فرق الهاوس نجاحاً في العالم. ووفقاً لمجلّة فوربس الشهيرة، فقيمة حقوق الفرقة مجتمعة تجاوز الـ 100 مليون دولار.

إدارة الكثير من حقوق نسخ وتوزيع الأغاني الشهيرة، مثل «لا تقلق يا صغير Don't worry child» و «أنقذوا العالم Save the world »، مملوكة للشركة الوهمية «SHM Holdings Ltd.» في جزر العذراء البريطانية.

لكن لم يتبيّن كمية الأموال التي تهربت فيها الفرقة ضريبياً، ذلك أنّ التسريبات لم تحوي الوثائق اللازمة لتحديد الأرقام الفعلية، والوثائق المالية السويدية المتوفرة للعموم ليست كافية لتحديد مقدار الأموال التي تمّ تدويرها.

وعند توجيه سؤال إلى الفرقة عن فحوى التسريبات، ردّ المتحدث باسمهم في رسالة إلكترونية، وأكّد وجود الشركة في جزر العذراء البريطانية، لكنّه ادعى بأنّ التعاون والترتيبات مع مستشار الثروة السويدي قد تمّ إنهاؤه في 2013.

وجاء في الردّ أيضاً بأنّ نقاشات حصلت في تلك المرحلة حول ما إذا كان وجود الشركة الوهمية «سيعتبر بمثابة إخفاء للأصول» وبأنّ ذلك قد يضرّ بفرقة SHM. وجاء في نهاية الردّ بأنّ إنشاء الشركة في جزر العذراء لم يكن بهدف التهرب الضريبي.

ولكن إن كانت العلاقة قد انتهت في 2013، فلا يمكن للمرء إلّا أن يتساءل عن السبب الذي دعا لبقاء عمل الشركة جارياً حتّى 2017، وهو التاريخ الذي أظهرت السجلات المسربة قيام الفرقة بإعلان ملكيتها للشركة في جزر العذراء.

المصدر

مقالات ذات صلة

متجر ملابس فاخرة في السويد مرتبط بجماعة إرهابية image

متجر ملابس فاخرة في السويد مرتبط بجماعة إرهابية