أخبار السويد

إطلاق نار على رجال الشرطة خلال مطاردة بالسيارة جنوب ستوكهولم

إطلاق نار على رجال الشرطة خلال مطاردة بالسيارة جنوب ستوكهولم
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

إطلاق نار على رجال الشرطة خلال مطاردة بالسيارة جنوب ستوكهولم

Foto Andreas Hillergren / TT

كشفت صحيفة Aftonbladet أن المشتبه بهم في جرائم القتل في مركز فارستا حاولوا إطلاق النار على رجال الشرطة خلال مطاردتهم بالسيارة. وأكد رجال الشرطة مؤخراً أن وقوع حادثة قتل لأحدهم ليس أمراً مستبعداً، معتبرين أنها مسألة وقت فقط.

يُذكر أنه حتى الآن، كانت جرائم العصابات تقتصر بشكل رئيسي على إطلاق الأفراد النار على بعضهم وليس على رجال الشرطة. لكن يبدو أن الخط الفاصل على وشك أن يتم تجاوزه.

بدأت القصة في العاشر من يونيو/ حزيران هذا العام عندما قَتل شخصان، أحدهما في سن المراهقة والآخر في الـ 43 من عمره، في محطة مترو فارستا سنتروم Farsta Centrum، جنوب ستوكهولم. بينما أصيب شخصان آخران بجروح بعدما أطلق شخصان مشتبه بهما النار بطريقة عشوائية في الساحة المكتظة بالناس في تمام الساعة 6 مساءً.

هذا وأبدى المجرمون استخفافاً شديداً حتى مع رجال الشرطة خلال مطاردتهم بالسيارة. وأفاد شهود عيان بأن المشتبه بهما كانا يقودان بسرعة 200 كم/ساعة في المسار الداخلي مع ما يقرب 20 سيارة شرطة تتابعهما.

ووفقاً لمعلومات حصلت عليها الصحيفة، يبدو أن أحدهما حاول، خلال المطاردة، إطلاق النار نحو رجال الشرطة، إلا أن شيئاً ما حدث حال دون إمكانية إطلاق النار من السلاح. وفي الوقت نفسه، قامت سيارة الشرطة القريبة من الخلف بتجنب تعرضها لإطلاق النار بعدما تعرض أفراد الشرطة الآخرين للتهديد. 

تجدر الإشارة إلى أنه تم القبض على المشتبه بهما، وكلاهما في سن المراهقة المتأخرة، في مدينة يارنا Järna بعد مطاردة السيارة جنوباً على طول طريق E4 السريع. ويتم حالياً احتجازهما بناءً على أدلة قوية تشير إلى ارتكابهما جرائم قتل، وشروعاً به، وحمل سلاح خطير، إضافة إلى الاشتباه بتهديدهما لموظف على طريق E4 سودرتالييفن E4/Södertäljevägen، وفقاً لسجل اعتقال صادر عن محكمة سودرتورن Södertörn.

ووفقاً للقانون، تحدد عقوبة التهديد ضد الموظف بالسجن لمدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن ست سنوات. 

من الجدير بالذكر أنه تم العثور على سلاح آلي في سيارة المشتبه بهما، وفي هذا الصدد، تحدثت الصحيفة إلى العديد من رجال الشرطة ذوي الخبرة الطويلة في العمل الشرطي، وأجمع جميعهم على أن جرائم القتل في مركز فارستا، والتهديد الذي تعرض له رجال الشرطة خلال مطاردة السيارة، يعتبران تجاوزاً جديداً. وأشاروا إلى أن أعمار المجرمين وانخفاض مهاراتهم في التعامل مع الأسلحة وسهولة استفزازهم، يجعل من تعرض أفراد الشرطة للإصابة أو القتل أمراً ليس بالمستبعد.  

هذا ولفت بعض أفراد الشرطة الانتباه إلى العديد من جرائم القتل التي وقعت في بيئة العصابات كانت عمليات تنفيذية هذا العام.  ففي العديد من الحالات، أطلق المشتبه بهم النار على أشخاص 'غير مستهدفين'. ما يشير إلى تنفيذهم مهمة معينة. وأشاروا أيضاً إلى أن حالات إطلاق النار قد تزداد في الأماكن العامة، وقد يتعرض خلالها رجال الشرطة للقتل. 

يُذكر أن الشرطي أندرياس دانمان لقى حتفه عام 2019 أثناء أداء خدمته في منطقة بيسكوبسجوردن Biskopsgården في جزيرة هيسينجن Hisingen في يوتوبوري، وحكم على شاب يبلغ من العمر 17 عاماً بالسجن لمدة ثماني سنوات بتهمة قتله.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©