أخبار السويد

إغلاق حضانة أطفال بعد تحذير من جهاز المخابرات

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

إغلاق حضانة أطفال بعد تحذير من جهاز المخابرات 
 image

ألغت بلدية ستوكهولم التصريح الممنوح لحضانة Saimagården المرتبطة بمدرسة Framstegsskolan الإسلامية المستقلة، بعد تحذير من جهاز المخابرات السويدي "سابو".

وكانت مفتشية المدارس أغلقت مدرسة Framstegsskolan في شهر مايو/ أيار الماضي، بعد أن حذر جهاز المخابرات من خطر تعرض الطلاب للتطرف.

وقررت اللجنة التعليمية في بلدية ستوكهولم الآن إغلاق الحضانة لنفس الأسباب، وتم اتخاذ القرار بالإجماع.

وقالت رئيسة اللجنة، إيزابيل سميدبيري بالمكفيست: "نحن كلجنة نفتقر لإمكانية إجراء هذا النوع من التقييم، لكن جهاز المخابرات كتب أن هنالك خطر تطرف، ويجب أن نستمع إليه، لأنه الجهة الوحيدة التي تمتلك هذا النوع من المعلومات".

وأضافت بالمكفيست أن لجنة التعليم أجرت مراجعة كاملة لإدارة المدرسة ووجدت أيضاً مشاكل مالية خطيرة، مثل استثمارات لا فائدة لها، ونقص في التقارير المالية المقدمة لمصلحة الضرائب.

وكان جهاز المخابرات أبلغ مفتشية المدارس أن مدرسة Framstegsskolan تسمح لشخص لديه "أيديولوجية شمولية" ومرتبط بجماعة الأخوان المسلمين بالتأثير على المدرسة، مما يعرض الطلاب لخطر التطرف، بالإضافة إلى أمور أخرى ذكرها جهاز المخابرات.

استأنفت مدرسة Framstegsskolan قرار مفتشية المدارس، وقضت المحكمة بالسماح للمدرسة بالاستمرار بالعمل إلى حين انتهاء الإجراءات القانونية واتخاذ القرار النهائي للمحكمة. وتأمل بلدية ستوكهولم ألا يتكرر الشيئ ذاته فيما يتعلق بإغلاق حضانة Saimagården.

 

اقرأ أيضاً:

مفتشية المدارس تنتقد مدرسة مسيحية: لا عناق ولا قُبَل في هذه المدرسة السويدية!
 

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :