منوعات

إنجاز أكثر في وقت أقل: ما هي استراتيجيات العمل دون ضغط؟

إنجاز أكثر في وقت أقل: ما هي استراتيجيات العمل دون ضغط؟
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

العمل بدون ضغط

سر النجاح بلا إرهاق: عشر طرق لتحقيق التوازن بين العمل والحياة!

تعتبر الإنتاجية وتحقيق الأهداف من القضايا التي تشغل بال الجميع، فمن منا لا يرغب في إتمام أعماله بشكل أمثل وفي وقت قصير؟ تُظهر الدراسات العديدة أهمية التوازن بين العمل والراحة للحفاظ على الصحة العقلية والبدنية وتعزيز الإنتاجية.

في هذا السياق، تُبرز أهمية النوم حيث تشير دراسة سويدية إلى أن قلة النوم قد تؤدي إلى الاحتراق الوظيفي وأن النوم الكافي يمكن أن يحسن الأداء بشكل كبير، ما يتيح إنجاز المزيد في وقت أقل. 

كما تُظهر استراتيجيات التنظيم مثل إنشاء قوائم المهام وتحديد الوقت والمكان لإنجاز مهام معينة أهميتها في تحقيق الأهداف اليومية، وهو ما يُؤكده خبراء في مجال القيادة وإدارة الوقت.

وتعتبر تقنية "بومودورو" التي طُورت في الثمانينات، من الطُرق الفعّالة في إدارة الوقت، حيث تُركز على تحديد فترات العمل والراحة لتجنب الإرهاق والحفاظ على الطاقة والتركيز.

وفي زمن التواصل الاجتماعي الذي نعيشه، يُظهر البحث العلمي من جامعة ماريلاند أن الإفراط في استخدام مواقع التواصل قد يُسبب الإدمان ويؤثر سلباً على الإنتاجية، لذلك يُفضل تحديد أوقات معينة لتصفح هذه المواقع.

كما تُسلط الأضواء على أهمية توفير بيئة عمل هادئة لتجنب الإلهاءات وتحسين الإنتاجية، والقيام بأنشطة محببة وممارسة الرياضة للحفاظ على الصحة وزيادة التركيز والطاقة.

وأخيراً، يُعتبر تعلم فن قول "لا" للأمور غير المُفيدة وتحديد الأولويات من الخطوات الأساسية نحو حياة أكثر توازناً وإنتاجية.

بإتباع هذه النصائح والاستراتيجيات، يمكن للفرد تحقيق إنجازات كبيرة في حياته العملية والشخصية، والاستمتاع بوقته بشكل أمثل.

10 طرق لإنجاز المزيد في وقت أقل

1. *تخصيص وقت للنوم، حيث أن النوم الكافي يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وتحسين الأداء العام.

2. البدء بجدول زمني وإنشاء قائمة المهام وتحديد مواعيد محددة لإنجاز الأعمال تساعد في تحقيق الأهداف.

3. القيام بالمهام الصعبة أولاً: القيام بالأعمال الصعبة والمجهدة في البداية يساعد على تحقيق إحساس بالإنجاز.

4. أخذ قيلولة أو "قيلولة الكافيين": القيلولة القصيرة وتناول الكافيين يمكن أن تحسن الأداء واليقظة.

5. البحث عن الهدوء: العمل في بيئة هادئة يساعد في تحقيق المزيد من التركيز والإنتاجية.

6. العمل لفترات: تقسيم الوقت إلى فترات عمل محددة يمكن أن يساعد في تجديد النشاط الذهني.

7. تجنب المهام المتعددة: التركيز على مهمة واحدة في الوقت المناسب يزيد من فعالية الأداء.

8. مغادرة المكتب لتناول الغداء: الاستراحة وتغيير البيئة خلال وقت الغداء يمكن أن يحسن المزاج والإنتاجية.

9. مشاهدة فيديوهات يوتيوب: مشاهدة مقاطع فيديو مضحكة أو لطيفة يمكن أن تعزز الإنتاجية.

10. تخطيط الإجازة: التخطيط لأوقات الراحة والإجازات يمكن أن يساعد في تحقيق التوازن بين العمل والحياة.

 

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©