إنقاذ سمكة قرش عالقة في أرخبيل يوتيبوري

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

إنقاذ سمكة قرش عالقة في أرخبيل يوتيبوري

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار السويد: تلقى خفر السواحل في أرخبيل يوتيبوري بلاغًا حول سمكة قرش عالقة هناك، لتسارع فرق الإنقاذ لبدء عملية إنقاذ غير عادية.

وبعد جهود دامت لعدة ساعات، تكللت العملية بالنجاح وعاد القرش العالق إلى المياه بسلام.

علقت سمكة قرش عملاقة من نوع "القرش المتشمس" يوم السبت في أرخبيل يوتيبوري بالقرب من ستيرسو. ويعد هذا النوع ثاني أكبر أنواع القرش في العالم، إذ كان يبلغ طوله نحو ستة أمتار ومن غير المعتاد رؤيته في المياه السويدية.


Foto Lars Gamfeldt

قال لارش جامفيلدت، عالم الأحياء البحرية في جامعة يوتيبوري والذي شارك في قيادة جهود الإنقاذ، " لأول مرة منذ فترة طويلة، أشعر أنني عالم أحياء بحرية حقيقي. فكانت هذه هي المرة الثانية التي أرى فيها هذا النوع من القرش منذ ست سنوات، إذ من النادر جدًا أن يشهد المرء حالة مماثلة لقرش عالق."

اتصل خفر السواحل ببيورن كالستروم ، وهو أيضًا عالم الأحياء البحرية، الذي هرع مع جامفيلت إلى مكان القرش عن طريق المراكب الشراعية.

ووصف جامفيلدت مشهد القرش الذي يبلغ طوله ستة أمتار -والذي يمكن أن يصل طول أقرانه من النوع ذاته إلى 12 مترًا- بالمدهش.


Foto Lars Gamfeldt

وقال، "عندما وصلنا إلى هناك، كان القرش يرقد على عمق متر واحد، وكانت زعانفه عالقة في الرمال والطين.

فشلت المحاولة الأولى التي باشرت بها الفرق، حيث كانت محاولة لدفع القرش باليدين. أما المحاولة الثانية، فكانت بمساعدة السكان المحليين الذين قاموا بلف سجادة حول زعنفة القرش الخلفية وربطوها بالحبال وحاولوا سحبه بقارب.

ونجحت هذه المحاولة بسحب القرش لمسافة 200 متر، وعلى بعد مئات الأمتار وبمساعدة حشد من القوات وخفر السواحل، تكللت المحاولة بالنجاح.

 ووفقًا لجامفيلدت، كان القرش بحالة جيدة، لكن لم يعرف بعد سبب وصوله إلى هذه المنطقة، فعادة ما يعيش القرش المتشمس في أماكن بعيدة مثل المياه البريطانية والأيرلندية.

المصدر SVD

مقالات ذات صلة

حريق كبير في مبنى صناعي بمدينة يوتوبوري image

حريق كبير في مبنى صناعي بمدينة يوتوبوري