أخبار السويد

ابتكار ثوري سيغيّر أنظمة التهوية في مباني السويد

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

ابتكار ثوري سيغيّر أنظمة التهوية في مباني السويد

ابتكار ثوري سيغيّر أنظمة التهوية في مباني السويد

تمكن طالب الدكتوراه السويدي في جامعة تشالمرز الأمريكية، مارتن أوترستن Martin Ottersten، من التوصل إلى استنتاجٍ مفاده أن هنالك أصوات ضارّة تصدر عن المراوح الخاصة بأنظمة التهوية الموجودة حالياً، حيث تعتبر الضوضاء في المساحات الداخلية من المخاطر الصحية ويمكن أن تؤثر على النمو المعرفي للأطفال، ليبني على أساس ذلك هذا الاستنتاج مروحة جديدة صامتة تماماً. 

ووفقاً للدراسة الأمريكية، يقضي البشر في عالم اليوم ما يصل إلى 87% من حياتهم داخل أماكن ضيقة. لذلك أصبحت المساحة الداخلية عاملاً متزايد الأهمية للصحة والرفاهية. حيث تعتبر درجة الحرارة ومستويات ثاني أكسيد الكربون والرطوبة من العوامل المهمة في المساحات الداخلية، وفي الآونة الأخيرة بات هنالك تركيز متزايد على كيفية تأثير الأصوات في بيئتنا علينا.

ووحدات التهوية هي التي تسبب ضوضاء مستمرة، بحيث تتهيج الأذن البشرية بسبب ما يسمى بـ"الصوت المتواتر" الذي يحدث عندما تتحرك ريش المراوح.

وفي هذا السياق، قال أوترستن إنه لم يتم تحديد مصدر الصوت المتواتر من قبل في هذا النوع من المراوح: "عندما نقوم بتخفيف هذا الصوت، يتمتع السكان بالهدوء. هذه هي المرة الأولى التي ينجح فيها شخص ما في حل هذه المشكلة.

ووفقاً لتقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية WHO، يمكن أن يكون للأصوات المتواترة من النوع الذي يحدث في أنظمة التهوية تأثير سلبي على صحة الإنسان.

وأظهرت الدراسة أن الشخص الذي يتعرض لأصوات المراوح لفترة طويلة يكون أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والسكتة القلبية وطنين الأذن وتلف السمع وصعوبة النوم والتوتر. كما يمكن أيضاً أن يتأثر النمو المعرفي للأطفال سلباً بمستويات الضوضاء التي تسببها أنظمة التهوية في المدارس.

لذلك كان العثور على سبب الصوت المتواتر للتخلص منه أهمية كبيرة للباحثين ومصنعي المراوح لسنوات عديدة.

يقول أوترستن الذي قضى أربع سنوات في محاولة الوصول لمراوح صامتة: "أنا نفسي حساس للصوت، وقد أجد صعوبة في التركيز والنوم مع وجود أصوات مزعجة. عندما قرأت تقارير منظمة الصحة العالمية حول كيف يمكن أن تؤدي الضوضاء المتواترة إلى أمراض مثل ارتفاع ضغط الدم وحتى السكتة القلبية، اتخذ المشروع بعداً جديداً بالكامل بالنسبة لي".

وبعد تعديلات عدة، تمكّن أوترستن من اختراع مروحة صامتة تماماً تمهد الآن الطريق لمساحات داخلية أكثر تلبية لمتطلبات الصحة. وأكد أوترستن: "نقوم حالياً بتسجيل براءة اختراع الحل، وتطبيقه لدى المقربين. وبعد ذلك سنطرحها في السوق ونساعد في جعل مساحاتنا الداخلية أكثر صحة للعيش فيها. وأيضاً تقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون".

 

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©