أخبار السويد

ابن عم (ارهابي بروكسل): كان معه الآلاف من اليورو!

 ابن عم (ارهابي بروكسل): كان معه الآلاف من اليورو! image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

إرهابي بروكسل

الإرهابي عبد السلام الأسويد (الجيلاني)

أفادت المعلومات التي نشرت مؤخراً أن عبد السلام الجيلاني/ أو عبد السلام الأسويد وهما اسمين متداولين للجاني الذي أصبح معروفاً باسم "إرهابي بروكسل"؛ كان لديه جواز سفر روماني مزوّر عندما تم القبض عليه في السويد عام 2012، وذكر خلال التحقيقات أنه كان يحمل معه 46,000 يورو عند قدومه من إيطاليا.

وفي حديثه له ذكره التلفزيون السويدي SVT، قال ابن عم عبد السلام: "بالطبع لديه سجل جنائي، لكن قتل الأشخاص الأبرياء شيء آخر". وعندما شاهد ابن عمه الأخبار من بروكسل يوم الاثنين، تجمد من الرعب عندما شاهد ابن عمّه عبد السلام يعترف بقتل السويديين. وكانا سوية في نفس الغرفة في أوسلو عام 2011.

وأضاف: "كنت مذهولاً. العائلة في تونس (Tunisien) مذهولة. لماذا فعل ذلك؟ لقتل شخصين بريئين".

وعندما كان عبد السلام في العشرينات من عمره في تونس، أكد ابن عمه أنه تم اعتقاله: "تقريباً طوال حياته كان مسجوناً، لم يعش كشخص عادي. كان يعيش في بيئة سيئة" حسب تعبيره.

وبعد الفترة التي قضاها مع ابن عمه في النرويج، انتهى الأمر بعبد السلام في السويد، حيث تم القبض عليه بعد بضعة أشهر بتهمة حيازة حوالي 100 غرام من الكوكايين. وفي نهاية عام 2012، تم الحكم عليه بتهمة تجارة المخدرات.

وكشف التحقيق الأولي للشرطة عن صور من العمليات المتعلقة بالقبض على عبد السلام وشخصين آخرين معه، حيث تم العثور على جواز السفر الروماني المزور. وخلال التحقيقات، ذكر أنه اشترى الجواز في فرنسا (Frankrike) مقابل 3,000 يورو. وعندما سألته الشرطة عن السبب، قال: "لأن ليس لدي تصريح إقامة في أوروبا. كان لدي تصريح للإقامة في إيطاليا لمدة 6 أشهر. غادرت إيطاليا إلى النرويج لطلب اللجوء".

وأشار إلى أنه عمل في النرويج وإيطاليا وفرنسا بدون وثائق رسمية، وزعم أنه كان يحمل معه 46,000 يورو عندما وصل إلى السويد.

وفي ختام حديثه قال ابن عمّ الجاني: "لا أستطيع أن أفهم كيف يمكن أن ينتهي الأمر بهذه الطريقة".

وكانت قد كشفت تصريحات صادرة عن مصلحة الهجرة السويدية Migrationsverket عن معلومات جديدة تخصّ منفّذ العملية الإرهابيّة في بروكسل. ووفق ما أفادت به المصلحة لـ راديو السويد فإن منفّذ العملية الإرهابية عبد السلام الجيلاني/ أو عبد السلام الأسويد وهما اسمين متداولين للجاني؛ كان في سجن في السويد وعاش فيها لفترة من الزمن بشكل غير نظامي.

ولم يرغب المسؤول الصحفي في مصلحة الهجرة بإعطاء المزيد من التفاصيل، لكنّه قال إن عبد السلام تواجد في السويد بين عامي 2012 و2014 لكن تحت اسم آخر، وأنه لم يحصل إطلاقاً على إقامة في السويد، وتم نقله إلى دولة أوروبيّة أخرى لكي يقضي عقوبته.

وكانت قد شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل حادثاً مروعاً مساء الاثنين 16 تشرين الأول/أكتوبر حيث قُتل مواطنان سويديان وأصيب آخر قبل بدء مباراة كرة القدم بين بلجيكا والسويد.

ويمكنكم معرفة المزيد من التفاصيل عن حياة منفذ هجوم بروكسل وصلاته بتنظيمات إرهابية من خلال النقر على هذا الرابط.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©