منوعات

اتحاد تدريب العمال يتهم إحدى البلديات السويدية بسوء السلوك: "لقد حجبت الوثائق وكذبت"

اتحاد تدريب العمال يتهم إحدى البلديات السويدية بسوء السلوك: "لقد حجبت الوثائق وكذبت"
 author image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

اتحاد تدريب العمال يتهم إحدى البلديات السويدية بسوء السلوك: "لقد حجبت الوثائق وكذبت"

Foto Jeff Roberson

يستمر الصراع بين اتحاد تدريب العمال وبلدية Botkyrka، حيث تم تقديم بلاغ ضد البلدية لسوء سلوكها وحجبها وثيقة تثبت أنها أوقفت الأنشطة الخاصة بالاتحاد بدلاً من التحقيق فيها. وقد دار خلافٌ بين الطرفين في الربيع الماضي حول تعامل البلدية مع موضوع الإغلاق. وتم تقديم تقرير إلى أمين المظالم في الاتحاد، إلا أن القضية أُسقطت دون محاكمة.

وعند سؤال أمين المظالم، سيباستيان فلايجار، عما إذا لم تكن البلدية مخطئةً في تصرفها، أجاب أنه لا يعتقد ذلك، وأن الأمر يتعلق بحقيقة أن التقرير كان واسع النطاق. 

حجب الأمور المهمة من الوثيقة

يتعلق الأمر بحجب البلدية عمداً لوثيقة أصدرتها تقوم فيها بتعزيز الصورة السلبية للاتحاد، الأمر الذي ساعد في تبرير قرار إيقاف أنشطته. ما دفع الاتحاد، بدوره، للمطالبة بإقالة رئيسة البلدية.  وتجدر الإشارة إلى أن الوثيقة عبارة عن مسودة تقرير صادرة عن شركة أمنية.

عدم وجود توجيهات تنص على تعزيز الصورة السلبية للاتحاد

تواصلت صحيفة SVT مع شركة الأمن التي أفادت أن التصحيحات في الوثيقة تتم بناءً على آراء البلدية، إلا أن الشركة رفضت الإجابة على أية أسئلة حول التفاصيل. 

بدوره، قال رئيس الأمن في البلدية، إنه لا توجد توجيهات تتعلق بتعزيز الصورة السلبية للاتحاد. 

الحصول على المسودة

حصل اتحاد العمّال في البلدية أخيراً على الوثيقة التي كان يسعى جاهداً للحصول عليها، بعد إجراء محكمة الاستئناف تقييماً مختلفاً عن تقييم بلدية Botkyrka. ويعتقد الاتحاد أن البلدية أرادت حجب المسودة عمداً لأنها تثبت أن جلّ ما كانت تقوم به هو إيقاف أنشطة الاتحاد. 

وفي هذا السياق، عبّرت رئيسة البلدية، إبا أوستلين، عن دهشتها من انشغال الاتحاد بهذا النوع من القضايا، وتوجيهه التهم ضدها، بدلاً من التوجه لمعالجة المشاكل الرئيسية التي أظهر التحقيق أنها موجودة لديه بالفعل.  

تسجيلات صوتية سرية

يمتلك الاتحاد أيضاً تسجيلات صوتية يعتقد أنها دليل إضافي يدعم مزاعمه، إذ يُمكن سماع إيبا أوستلين في أحدها تقول إن التقرير يجب أن يكون "واضحاً".

المطالبة بإقالة رئيسة البلدية 

عند سؤال إيبا أوستلين عن رأيها بمطالبة الحزب بإقالتها، أجابت: «إن الاتحاد غاضبٌ مني دون أدنى شك. لكن ما يهمني فعلاً هو مشاركة حزبي هذا الخريف في الانتخابات واكتسابه ثقة كبيرة ومتجددة، ناهيك عن انتخابي مرة أخرى رئيسةً للبلدية». وفيما يتعلق بالتعاون المستقبلي مع الاتحاد، قالت إنه لطالما كان للاتحاد تاريخاً فاعلاً ومهماً في البلدية، وتأمل أن يستمر الوضع على هذا النحو. 

Author Name

دعاء حسيّان

مترجمة ومحررة أخبار حاصلة على شهادة الدبلوم في الترجمة والتعريب. درست الأدب الانكليزي وعملت في مجال الترجمة وكتابة المحتوى

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©