احذر الدخول سهوًا إلى منطقة تدريب عسكري.. عواقب وخيمة بانتظارك

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

احذر الدخول سهوًا إلى منطقة تدريب عسكري.. عواقب وخيمة بانتظارك

Ahmad Alkhudary

حذرت وزارة الدفاع السويدية من ازدياد حالات التجاهل لشاخصات التحذير من دخول المناطق العسكرية المحظورة أو ميادين الرماية المحصنة، مؤكدة على أن خرق هذا الحظر يعد بمثابة تهديد للحياة، فضلًا عن أنه يعرض الشخص لغرامة مالية كبيرة.

لوحظت في الآونة الأخيرة، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وبدء فصل الربيع، زيادة حالات دخول المدنيين إلى ميادين الرماية العسكرية المحصنة. ففي بداية شهر مايو/ أيار، يحين وقت التدريبات العسكرية الكبيرة "سيدفرونت 21" جنوبي السويد بمشاركة 3500 جندي من 13 وحدة مختلفة.

FotoJessica Gow/TT

وأكد ألكسندر ليند، المسؤول عن ميدان التدريبات، أن تجاهل علامات الحظر ودخول الأفراد إلى نطاقات التدريب بات مشكلة متزايدة. وأوضح قائلًا، "غالبًا ما يجيب هؤلاء بالقول إنهم لم يلاحظوا اللافتات، أو إنهم اعتقدوا بأن الحظر لا ينطبق عليهم".

وقال ماركوس نيلسون، مدير الاتصالات في الفوج P7، إنهم أجروا تمرينًا صغيرًا في ضواحي كريستيانستاد مؤخرًا، لكنهم اضطروا لإصدار نحو خمسين مخالفة في يوم واحد، بسبب التجاهل الكبير الذي أبداه الأفراد هناك للشواخص التحذيرية. وأكد نيلسون على أن العقوبة قد تصل أحيانًا إلى السجن لعامين. 

بدورها، حذرت وزارة الدفاع من أن دخول منطقة محظورة يمكن أن يهدد الحياة، ويمكن أن يؤدي إلى تلقي غرامات باهظة. وهذا بالضبط ما واجهه صديقان كانا يتجولان في قارب، عندما احتاج أطفالهما إلى التبول ورسوا في منشأة عسكرية في أرخبيل كارلسكرونا. لتنتهي المغامرة بتغريم الشخصين ما مجموعه 76200 كرونة سويدية.

FotoAdam Ihse / TT


 

المصدر

مقالات ذات صلة

لوفين: أتابع موضوع الرهائن عن كثب  image

لوفين: أتابع موضوع الرهائن عن كثب