اختصاصي نفسي: هكذا تتأقلم مع القيود في السويد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

اختصاصي نفسي: هكذا تتأقلم مع القيود في السويد

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

تعني العودة إلى المنازل والامتناع عن الذهاب إلى أماكن العمل، والقيود الموضوعة عموماً، حصراً نفسياً وضغوطاً أخرى. لهذا يعطي بيورن هيدنخو Björn Hedensjö، اختصاصي العلاج النفسي، عدداً من النصائح التي قد تكون مفيدة:

  • لا تيأس وتأمّل

لا تيأس هي النصيحة الأهم، وحاول أن تخطط لشيء ممتع تقوم به في الربيع. فكما يقول هيدنخو، هناك أسباب كثيرة للتأمل، والعودة الحالية للعمل عن بعد أو التعايش مع قيود أكثر لا تعني عكس ذلك أبداً.

  • تمكّن من التنبؤ

تصبح عدم القدرة على التنبؤ مخيبة للآمال بالنسبة للبشر، فمن غير المريح عدم تمكننا من وضع خطة وتوقّع الأشياء. يصبح الأمر أصعب بكثير بالنسبة للأشخاص الذين لديهم قابلية للحصر النفسي والقلق. لهذا من المهم أن تضع خطّة قادمة لفترة ما بعد القيود.

  • الدافع

يبدو أصعب اليوم على الناس تقبّل قيود أكثر صرامة بالمقارنة مع قدرتهم على ذلك العام الماضي.

يقول هيدنخو بأنّه يصعب على الناس رؤية القيود كأمر منطقي. فالأوضاع في المستشفيات ليست كما كانت عليه في العام الماضي. "إن كنت تشعر بالأسف على نفسك بأنّ عليك أن تقدم تضحيات، فستواجه صعوبة في التركيز على الآخرين".

بيورن هيدنخو Björn Hedensjö، اختصاصي العلاج النفسي

لهذا ينصح هيدنخو أن يقوم أصحاب العمل بجعل الأمر مرناً بأقصى ما يستطيعون. على هؤلاء أن يتبعوا نهجاً هجيناً ويشجعوا الناس على مسألة التغيير والعودة للعمل من المنزل، بدلاً من استسهال الأمر واتخاذ موقف صارم وحسب.

  • الاقتناع بأنّ الوضع أفضل

في نهاية المطاف، الوضع اليوم أفضل ممّا كان عليه العام الماضي، وهو أمر يجب على الجميع إدراكه والإقرار به.

جزء من الأمر أنّ الوباء يأتي على موجات، وبأنّ الموجات الحالية له أكثر اعتدالاً. ولهذا، وبالعودة لنقطة البدء، يقول هيدنخو بأنّ على الناس ألّا تستسلم، وأن تخطط بأمل لفصل الربيع.

المصدر

مقالات ذات صلة

ما هو اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي)؟ image

ما هو اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي)؟


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande